أخبارعاجلغازمتجددةنفط

تركيا تكتشف كمّيات كبيرة من الغاز في البحر الأسود

الاحتياطي يصل إلى 26 تريليون قدم مكعّبة.. وتحتاج 7 سنوات للإنتاج

41 مليار دولار فاتورة واردات الطاقة في تركيا سنويًا

عثرت تركيا على موارد كبيرة من الغاز في البحر الأسود، وفقًا لما ذكرته مصادر مطّلعة لوكالة أنباء رويترز، مساء اليوم الخميس.

وقالت رويترز، إن الكشف الغاز الجديد قد يساعد أنقرة على الحدّ من اعتمادها على واردات الطاقة، إذا أمكن استخراج الغاز المكتشف تجاريًا.

كان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، قد أبلغ المسؤولين التنفيذيّين بقطاع الطاقة، أمس الأربعاء، أنّه سيعلن “أنباء سارّة” غدًا الجمعة، ستعلن بداية عهد جديد لتركيا.

ولم يذكر تفاصيل، لكن المصادر قالت لرويترز، إنّه كان يتحدّث عن كشف للغاز في البحر الأسود، وأوضح أحد المصادر أن حجم الاحتياطيات قد يلبّي حاجات تركيا من الطاقة، لمدّة 20 عامًا.

تفاصيل الاكتشاف الغازي في تركيا

تعمل سفينة الحفر والتنقيب التركيّة (فاتح) منذ أواخر يوليو/تمّوز الماضي، في منطقة الاستكشاف تونا-1، التي تبعد نحو 100 ميل بحري إلى الشمال من الساحل التركي في غرب البحر الأسود.

وقال المصدر: “ثمّة اكتشاف للغاز الطبيعي في البئر تونة 1، ويبلغ الاحتياطي المتوقّع نحو 26 تريليون قدم مكعّبة، أو 800 مليار متر مكعّب، وهو يلبّي حاجات تركيا لنحو 20 عامًا.”

وحذّر المصدر من أن بدء الإنتاج قد يستغرق من 7 – 10 سنوات، وقدّر التكاليف الاستثمارية بما بين  2 – 3 مليارات دولار.

ولم يذكر المسؤولون -بمن فيهم وزير الطاقة فاتح دونماز- تفاصيل عن الإعلان المنتظر، يوم الجمعة، قائلين، إن أردوغان سيكشف عن “المفاجأة” بنفسه.

ولم يتسنّ الحصول على تعليق، بشأن حجم الكشف من الرئاسة التركيّة، ولا من وزارة الطاقة.

واردات باهظة الثمن

تعتمد تركيا اعتمادًا شبه كامل على الاستيراد، لتلبية حاجاتها من الطاقة، و تنقّب عن النفط والغاز في البحر الأسود، وفي المتوسّط، حيث تستكشف في مياه متنازَع عليها، ممّا أثار اعتراضات من اليونان وقبرص.

وإذا تأكّد حجم احتياطيات البحر الأسود، فسيكون كشفًا مهمًّا في ضوء أن الحقول التي تحوي بين تريليون وتريليوني قدم مكعّبة غالبًا ما يجري تطويرها. لكن المحلّلين يقولون، إن تركيا قد تواجه تكاليف إضافية في البُنية التحتيّة، لكونها حديثة عهد بالسوق.

6 سنوات للوصول إلى مرحلة الإنتاج

وقال جون بولوس، مدير تحرير إنرجي ربورترز: “حتّى إذا كان هناك كشف حقيقي، وجرى تطويره، فسيستغرق الأمر من 4 – 6 سنوات للوصول إلى مرحلة الإنتاج.”

وتابع: “الطلب على الغاز وأسعاره منخفضان انخفاضًا غير مسبوق، وقليل هم من يستثمرون في إنتاج جديد”، ممّا قد يتسبّب في شحّ المعروض خلال 3 أو 4 سنوات، مضيفًا: “في حالة الإسراع بتطويره، فقد يصل هذا الغاز إلى السوق في الوقت المناسب.”

وسيعزّز أيّ تقليص لفاتورة واردات الطاقة التركيّة -التي بلغت 41 مليار دولار، العام الماضي- من مورّدين، مثل روسيا وإيران، الأوضاع الماليّة للحكومة، وسيساعد في تخفيف العجز المزمن في ميزان المعاملات الجارية، والذي يضغط على الليرة.

التكاليف الاستثمارية المعلنة للحقل غير معقولة

تحدّثت “الطاقة” إلى عدّة خبراء، شكّكوا كلّهم في التكاليف المذكورة أعلاه.  ووفقًا لأحد كبار الخبراء الذين تحدّثوا ل”الطاقة”، وطلبوا عدم ذكر أسمائهم، فإن تطوير 26 ترليون قدم مكعّبة على مدار 20 عامًا، قد يكلّف من 20 مليار دولار إلى 30 مليار دولار، كون الحقل بحريًّا ، اعتمادًا على عدد الآبار، و تكوين الغاز، ونسبة الشوائب فيه، بما فيها بناء معمل معالجة الغاز وشبكات الأنابيب.

من جانبه، قال الدكتور أنس الحجي، مستشار التحرير في “الطاقة”، إن حجم احتياطيات الغاز في الحقل التركي، وحقل “ظهر” المصري قريبة جدًا، حيث إن احتياطيات حقل “ظهر” في البحر المتوسّط تُقدَّر بنحو 30 تريليون قدم مكعّبة من الغاز.
وأضاف، في تغريدة له عبر “تويتر”، إن تكاليف تطوير حقل ظهر للوصول إلى المرحلة الثانية من الإنتاج، تُقدَّر بنحو  15 مليار دولار، واصفًا تقديرهم للتكاليف الاستثمارية بما يتراوح بين 2 – 3 مليارات دولار، بأنّه “غير معقول”.

وتابع الحجي، إن الخبراء في صناعة النفط والغاز يعرفون أنّه لا يمكن الوصول إلى مثل معلومات الاحتياطيات بهذه الدقّة، من حفر بئر واحدة، وخلال شهر واحد.

وكانت مصر قد أعلنت عن اكتشاف حقل “ظهر” في المياه العميقة بالبحر المتوسّط، في أغسطس 2015، وبدء الإنتاج رسميًا نهاية شهر يناير/كانون الأوّل 2018، وبلغت التكلفة الاستثمارية للمشروع نحو 11.5 مليار دولار، وفقًا لبيانات رسمية صادرة عن وزارة البترول المصرية، تزيد إلى 13.5 مليار دولار، خلال الفترة المقبلة.

 

الوسوم
اردوغان الاقتصاد التركي البحر الاسود حجم استيراد تركيا من الطاقة فاتورة واردات الوقود  في تركيا كشف غاز في البحر الأسود كشف غاز في تركيا كشف غازى كشف غازى جديد واردات تركيا من الطاقة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى