أخبارالتقاريررئيسيةعاجلمنوعات

شركة شنايدر إلكتريك تدعم عمليات إعادة إعمار بيروت

عبر "صندوق الغد الصاعد" المخصّص للطوارئ

أعلنت شنايدر إلكتريك، عن مشاركتها في عمليات إعادة إعمار بيروت، والمساهمة في دعم الأسر المتضرّرة، جراء الانفجار الذي وقع في مستودع ميناء بيروت، الذي راح ضحيّته أكثر من 200 شخص، وإصابة أكثر 4 آلاف آخرين، فضلًا عن خسائر مادّية تصل قيمتها إلى 15 مليار دولار.

وتتعاون شنايدر إلكتريك مع عدد من المنظّمات غير الحكومية ،ومنظّمات المجتمع المدني في لبنان، من خلال صندوق تنمية لبنان، التابع لمؤسّسة شنايدر إلكتريك، لتقديم الدعم إلى بيروت، وحثّ مختلف الشركات والمؤسّسات على المشاركة في عمليات إعادة إعمار المناطق المتضرّرة في لبنان.

توفير المعدّات لعمليات الإصلاح

تسهم شنايدر إلكتريك من خلال التعاون مع فرع منظّمة “آي إي سي دي” الفرنسية، في دعم عمليات إصلاح الأضرار التي لحقت بالمدارس والمعاهد الفنّية الخاصّة والعامّة، الواقعة في محيط الانفجار، مثل المعهد التقني الفرنسي اللبناني، المرسوبيان، القرطباوي، الدكوانة، وبئر حسن.

وتوفّر شنايدر إلكتريك، مصادر الطاقة المتجدّدة والدائمة، والمعدّات التقنيّة والأسلاك الخاصّة بالمعاهد، فضلًا عن دعم المبادرات الخاصّة، بخلق فرص العمل.

توزيع 1000 كشّاف يعمل بالطاقة الشمسية

تعمل شنايدر إلكتريك على توزيع 1000 كشّاف من نوع “موبيا LED” المحمول، الذي يعتمد على الطاقة الشمسية في الشحن، على الأسر التي أصبحت بلا مأوى، عقب انفجار ميناء بيروت.

المشاركة فى إعادة الإعمار

قال المهندس وليد شتا، الرئيس الإقليمي لشنايدر إلكتريك مصر وشمال إفريقيا والمشرق العربي: “تحرص شنايدر إلكتريك دومًا على الاضطلاع بدور محوري في دعم المجتمعات حول العالم، وذلك لتحقيق أهداف التنمية المستدامة”.

وتابع في بيان صحفي اليوم الثلاثاء: في أعقاب أزمة تفشّي كورونا، جرى إطلاق “صندوق الغد الصاعد” التابع لمؤسّسة شنايدر إلكتريك، لدعم حالات الطوارئ في مناطق الكوارث، وإعادة الإعمار على المدى الطويل.

تنصبّ أولويات الصندوق على الاستجابة الفورية لاحتياجات أصحاب الدخل المنخفض في مناطق الكوارث، وتمويل المشروعات التعليمية، وتنمية المهارات المهنية لأفراد المجتمعات.

وكذلك تعزيز انخراط موظّفي شنايدر إلكتريك وشركائها في العمليات والأنشطة التطوّعية حول العالم. ومع الانفجار الذي تعرّض له ميناء بيروت، كان من المهمّ أن تشارك شنايدر إلكتريك من خلال “صندوق تنمية لبنان”، في عمليات إعادة الإعمار، في محاولة لتقديم الدعم للشعب اللبناني، وتخفيف الآثار والتداعيات التي سبّبها هذا الحادث المأساوي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى