أخبارسلايدر الرئيسيةعاجلنفط

شركة قطر للبترول تتوسع في غرب إفريقيا

وتستحوذ على 30% من حصّة التنقيب بـ”المنطقة 48″ في أنغولا

وقّعت قطر للبترول، اليوم الثلاثاء، اتّفاقية مع شركة النفط الوطنية في أنغولا “سونانجول”، وشركة توتال الفرنسية، الواقعة في المياه العميقة جدًّا قبالة ساحل أنغولا (الدولة الواقعة بغرب إفريقيا).

ومن المتوقّع، وفق بيان من قطر للبترول، أن يبدأ الحفر في المنطقة -التي تقع في المياه العميقة جدًّا في حوض الكونغو السفلي- خلال برنامج 2020-2021 للحفر.

وتغطّي المنطقة الجاهزة للحفر مساحة تقارب ثلاثة آلاف و600 كيلومتر مربّع، وستخضع الاتّفاقية لإجراءات الموافقات الاعتيادية لحكومة أنغولا.

وفور الحصول على تلك الموافقات، يصبح حصص الشركاء في المنطقة 48 على النحو التالي: توتال (40% المشغّل) سونانجول (30%)، وقطر للبترول (30%).

اتّفاقية للاستكشاف في ساحل العاج

في مايو/أيّار الماضي، وقّعت قطر للبترول، على اتّفاقية مع شركة توتال الفرنسية، تستحوذ بموجبها على حصّة تبلغ 45% في منطقتين بحريّتين واقعتين في حوض إيفوريان- تانو، قبالة جمهورية ساحل العاج.

وقالت الشركة  القطرية الحكومية، في بيان صحفي حينها: إن المنطقتين توفّران فرصًا لاكتشافات هيدروكربونية متعدّدة في مياه يتراوح عمقها بين 1000 إلى 2000 متر، على مسافة 35 كيلومترًا من الشاطئ، و100 كيلومتر من حقول فوكستروت، وإسبوار، وباوباب المجاورة.

وتابعت: “يمثّل الحصول على حصّة في هاتين المنطقتين إضافة مهمّة لمحفظة قطر للبترول في مجال التنقيب والاستكشاف في إفريقيا، إضافة إلى كونه أوّل استثمار لقطر للبترول في ساحل العاج، حيث تعدّ المناطق البحريّة الإفريقية هدفًا مهمًّا في إستراتيجية قطر للبترول للنموّ الدولي”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى