أخبارأخبارسلايدر الرئيسيةعاجلغازنفط

أميركا تسمح بالتنقيب عن النفط والغاز بمحميّة برّية في آلاسكا

كانت تُحظر أعمال الحفر فيها منذ عقود

وافقت الولايات المتّحدة على السماح بالتنقيب عن النفط والغاز في محميّة برّية بولاية آلاسكا، في تطوّر لافت من إدارة الرئيس دونالد ترمب، قبل الانتخابات الأميركية.

وأعلنت إدارة ترمب، اليوم الإثنين، عن الموافقة النهائية للسماح بالتنقيب عن النفط والغاز في محميّة الحياة البرّية الوطنية القطبية بولاية آلاسكا، وهي منطقة مساحتها 19 مليون فدّان (7.7 مليون هكتار)، حُظِرت أعمال الحفر فيها منذ عقود.

ويضع قرار وزير الداخلية الأميركي، ديفيد برنهارت، الحكومة في مسار نحو بيع عقود تأجير للنفط والغاز بالمنطقة، في غضون أشهر.

وتحتوي ولاية آلاسكا في القطب الشمالي، على عدد من المحميّات والحدائق والمتنزّهات الوطنية، التي يزورها زهاء نصف مليون زائر سنويًا.

وقال برنهارت للصحفيّين، في مؤتمر عبر الهاتف: “بالتأكيد قد يكون هناك (عقود) إيجار، بحلول نهاية العام.. سنمضي قُدمًا على وجه السرعة”.

ويسعى أنصار حماية البيئة والمشرّعون الديمقراطيون، منذ وقت طويل، إلى منع أعمال الحفر النفطي في تلك المنطقة البكر، وهي موطن لمجموعات من الحيوانات البرّية، منها “وعل النيص” -قوارض بطيئة الحركة- والدبّ القطبي.

لكن مشروع قانون للضرائب، أقرّه الجمهوريون، عام 2017، سمح بفتح تلك المنطقة أمام تأجير النفط والغاز، وقال برنهارت: إن وزارته تنفّذ هذا التفويض من الكونغرس.

وأضاف، إنّه “إذا جرى العثور على النفط، فإن إنتاجه يمكن أن يبدأ في هذه المحميّة خلال ثماني سنوات، ويستمرّ 50 عامًا”.

وأشاد حاكم ألاسكا، ووفد من الكونغرس، بهذا القرار، قائلين: إنّه سيخلق فرص عمل، ويعزّز من اقتصاد الولاية.

الوسوم
آلاسكا أميركا انتخابات تنقيب غاز محمية برية نفط

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى