أخباررئيسيةنفط

67 مليون يورو تراجعًا في أرباح شركة إيون الألمانيّة للطاقة

الشركة تتمكّن من إكمال الاستحواذ على إنوجي

أعلنت شركة الكهرباء والطاقة الألمانيّة “إيون”، اليوم الأربعاء، تراجع صافي أرباحها، في النصف الأوّل من العام الجاري، إلى 933 مليون يورو، مقابل 1.05 مليار يورو، خلال الفترة نفسها من 2019.

كما تراجعت أرباح تشغيل الشركة قبل حساب الضرائب والفوائد ومعدّل الإهلاك، إلى 2.2 مليار يورو، مقابل 2.3 مليار يورو، في الفترة نفسها.

وأشارت “إيون” إلى تسجيل نحو 150 مليون يورو، تمثّل نصف إجمالي التأثيرات السلبية لجائحة فيروس كورونا المستجدّ على نتائج الشركة، خلال العام الجاري.

في الوقت نفسه، عدّلت الشركة توقّعاتها لنتائج العام الجاري عمومًا، بما يعكس تداعيات كورونا، مشيرةً إلى أن إجمالي تأثيرات الجائحة سيكون في حدود 2% من إجمالي أرباح التشغيل، في 2020.

وتتوقّع “إيون” تسجيل أرباح تشغيل، خلال العام الحالي -عمومًا- تتراوح بين 3.6 و3.8 مليار يورو، بعد وضع المتغيّرات الموسمية بالحساب، في حين تتوقّع تحقيق أرباح صافية، تتراوح بين 1.5 و1.7 مليار يورو.

كانت التوقّعات السابقة للشركة تشير إلى تحقيق أرباح تشغيل، تتراوح بين 3.9 و4.1 مليار يورو، وأرباح صافية تتراوح بين 1.7 و1.9 مليار يورو.

وبيّنت “إيون”، أن الجزء الأكبر من تأثيرات كورونا انعكس بالفعل في أرقام النصف الأوّل من العام، لكنّها أكّدت قدرتها على تخطّي معظم تلك الآثار، خلال الفترة من (2022 – 2024).

إكمال الاستحواذ على إنوجي

قالت الشركة في البيان الصحفي: إنّها تمكّنت، مطلع شهر يونيو/حزيران الماضي، من اتّخاذ الخطوة الأخيرة في الاستحواذ الكامل على منافستها “إنوجي”، حيث يُستكمَل البيع في المجر وجمهورية التشيك وألمانيا، والذي كان شرطًا فرضته المفوضية الأوروبّية، وسوف ينتج عن عمليات التصرّف عائدات تبلغ قرابة مليار يورو.

وفي مارس/آذار 2019، أعربت المفوّضية الأوروبّية عن مخاوفها من أن تؤدّي صفقة الاستحواذ المقرّرة لـ”إيون” الألمانيّة للطاقة على منافستها “إنوجي”، إلى تقليص مستوى المنافسة في ألمانيا وثلاث أسواق أوروبّية أخرى.

ويُعدّ الاستحواذ جزءًا من صفقة معقّدة لتبادل الأصول بين “إيون” ومنافستها الألمانيّة أيضًا “آر.دبليو.إي”، التي تسيطر على “إنوجي”.

تستهدف الصفقة تركيز شركة “آر.دبليو.إي” على نشاط توليد الكهرباء وتجارة الطاقة بالجملة، في حين تركّز “إيون” نشاطها على قطاع تجزئة وتوزيع الغاز والكهرباء.

كانت النتائج الأوّلية قد أشارت إلى أن اندماج “إيون” و”إنوجي” سيؤدّي إلى وجود قوّة سوقية كبيرة في ألمانيا وجمهورية التشيك وسلوفاكيا والمجر، بحسب ما ذكرته المفوضية، وهي الذراع التنفيذي للاتّحاد الأوروبّي.

أكبر مشغّل في أوروبّا الشرقية

قالت الشركة في بيانها: إنّه “بنهاية شهر يوليو/تمّوز الماضي، أبرمت مذكرة تفاهم مع الحكومة السلوفاكيّة، للاستحواذ على حصّة RWE البالغة 49% في أعمال VSEH”.

وحسب البيان، ستخدم شركة إيون نحو 1.5  مليون عميل في سلوفاكيا، وستصبح أكبر مشغّل شبكة في سوق رئيسة في أوروبّا الشرقية.

إستراتيجية الهيدروجين

أكّدت الشركة أنّها تعمل على الاستفادة من خبرة شركائها للمساعدة في تنفيذ إستراتيجية الهيدروجين الوطنية في ألمانيا، حيث يمتلك الهيدروجين القدرة على لعب دور رئيس في إزالة الكربون -بشكل كامل- من الصناعة والنقل والإسكان.

و ستدعم إيون السوق في جميع مراحل سلسلة القيمة، من الإنتاج والتخزين إلى التوزيع والاستخدام النهائي من قبل العملاء، للمساعدة في إزالة الكربون من مختلف القطاعات، حتّى عام 2050.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى