أخبارسلايدر الرئيسيةعاجلكهرباء

شراكة بين أكوا باور وشنغهاي إلكتريك بأعمال مجمّع محمد بن راشد للطاقة الشمسية

استكمال المشروع بالتعاون بين السعودية والإمارات والصين

أعلنت شركة أكوا باور السعوديّة، منح شركة شنغهاي إلكتريك الصينية، عقد الهندسة والمشتريات والبناء لمشروع المرحلة الخامسة من مجمّع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية في الإمارات، وذلك بعد 3 أشهر -فقط- من توقيع اتّفاقية شراء الطاقة بين هيئة كهرباء ومياه دبي والتحالف الذي تقوده أكوا باور.

وأكّد الطرفان، في بيان صادر عن شركة أكوا باور، التزامهما تجاه المشروع، والشراكة طويلة الأمد التي تجمع الطرفين.

وقال محمد أبونيان -رئيس مجلس إدارة شركة أكوا باور-، إن هذه الاتّفاقية تشكّل خطوة بارزة نحو استكمال المرحلة الخامسة من مجمّع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، ويؤكّد الاهتمام الدولي بهذا المشروع الذي سيُستَكمَل من خلال التعاون بين السعودية والإمارات والصين.

جانب من مراسم التوقيع بين الشركتين
جانب من مراسم التوقيع بين الشركتين

كان التوقيع على اتّفاقية شراء الطاقة للمشروع، في شهر أبريل/نيسان الماضي، بين هيئة كهرباء ومياه دبي، وأكوا باور، حيث سجّل المشروع رقمًا قياسيًا عالميًا جديدًا لتعرفة الطاقة الشمسية، بلغ 1.6953 سنتًا لكلّ كيلوواط/ ساعة.

وسيتمّ بناء المحطة الكهروضوئية بطاقة 900 ميغاواط، باستثمار قدره 564 مليون دولار، وستكون أوّل محطة للطاقة الشمسية الكهروضوئية، على نطاق المرافق، تعمل عن بُعد، دون الاعتماد على قوى بشريّة عاملة في الموقع.

مبادرة الحزام والطريق

من جهته، عبّر جيم تشن هوا -رئيس مجلس إدارة شركة شنغهاي إلكتريك- عن أمله أن يضع هذا المشروع الواعد معيارًا رياديًا جديدًا على مستوى المنطقة والعالم، ويقدّم مساهمة بارزة في مبادرة (حزام واحد، طريق واحد).

وتستهدف شركة شنغهاي إلكتريك تسليم المشروع على 3 مراحل، بحيث تصل الطاقة الإنتاجية الكاملة للمشروع إلى 900 ميغاواط، بعد الانتهاء من المرحلة الثالثة.

تشغيل المرحلة الخامسة

يُعدّ مجمّع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية ركيزة أساسية لتنفيذ إستراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050، الرامية إلى رفع حجم مساهمة الطاقة النظيفة في إجمالي مزيج الطاقة في دبي، إلى 75%، بحلول عام 2050.

وسيجري تشغيل المرحلة الخامسة من المشروع على مراحل، بدءًا من الربع الثالث من عام 2021، وذلك تعزيزًا لجهودها في تحقيق مستهدفات إستراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050، لتوفير 75% من طاقة دبي من مصادر نظيفة، بحلول عام 2050.

ونهاية أبريل/نيسان الماضي، قال سعيد محمد الطاير -العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي-، إن قدرة مشروعات الطاقة الشمسية قيد التشغيل في المجمّع، تصل لنحو  1013 ميغاواط، بتقنية الألواح الشمسية الكهروضوئية، ونحو 1850 ميغاواط قيد التنفيذ، بتقنيتي الألواح الكهروضوئية والطاقة الشمسية المركّزة، مع مراحل أخرى مستقبلية للوصول إلى 5000 ميغاواط، بحلول عام 2030.

وأضاف، إن المرحلة الخامسة تنفّذها شركة “شعاع للطاقة-3” التي أسّستها الهيئة، بالشراكة مع الائتلاف الذي تقوده أكوا باور ومؤسّسة الخليج للاستثمار.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى