رئيسيةطاقة متجددةعاجل

مصر تبحث استخدام الطاقة المتجدّدة في ضخّ المياه الجوفيّة

لتوفير نفقات التشغيل والصيانة والحفاظ على المخزون الجوفي

محمد فرج

قال وزير الريّ والموارد المائية المصرية، محمد عبد العاطي، إنّه يجري بحث استخدام الطاقة المتجدّدة في ضخّ المياه الجوفيّة بصفتها مصدرًا صديقًا للبيئة، لتوفير نفقات التشغيل والصيانة، والحفاظ على المخزون الجوفي، من خلال التحكّم في عدد ساعات التشغيل.

وأضاف في تصريحات صحفية، اليوم الأحد، إن قطاع المياه الجوفية المصري انتهى من تجهيز 117 بئرًا، للعمل بالطاقة الشمسية، في محافظات الوادي الجديد وصعيد مصر وسيناء والواحات البحريّة.

وأوضح وزير الريّ المصري، أن "قطاع المياه الجوفيّة وضع خطّة لتحويل تشغيل 165 بئرًا في الوادي الجديد، للعمل بالطاقة الشمسية، وجرى توقيع اتّفاقية تعاون بين وزارة الموارد المائيّة والريّ المصرية ومحافظة الوادي الجديد، لتجهيز 85 بئرًا في المحافظة، للعمل بالطاقة الشمسية".

ومن المستهدف تحويل باقي الآبار للعمل بالطاقة الشمسية فور الانتهاء من تنفيذ أعمال الاتّفاقية. وأكّد الوزير أن القطاع يقوم حاليًا بتجهيز 81 بئرًا للعمل بالطاقة الشمسية، في صعيد مصر والواحات البحريّة.

تجدر الإشارة إلى أن الدكتور محمد عبد العاطي عقد اجتماعًا، اليوم الأحد، مع القيادات التنفيذية بالوزارة، وذلك لمتابعة موقف أعمال تأهيل الترع الفرعية من حيث عدد العقود والأعمال الجارية، وجرت مراجعتها فنّيًا وتدبير الاعتماد المالي لها، مع التوجيه بسرعة الانتهاء من إجراءات التعاقد، وسرعة التنفيذ.

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى