أخبار الطاقة النوويةأخبار الكهرباءسلايدر الرئيسيةطاقة نوويةعاجلكهرباء

فرنسا تنفي تزايد دور الصين في موقع نووي بريطاني

نفت شركة كهرباء فرنسا "إلكتريسيتي دو فرانس" واختصارها "إي دي إف" تقريرًا إعلاميًا بتزايد دور شركة تشاينا جنرال نيوكلير باور كورب "سي جي إن" في موقع نووي ببريطانيا، ما يؤكّد تنامي التوتّر بشأن مشاركة الصين في مشروعات بُنية تحتيّة مهمّة.

ووفقًا لوكالة بلومبرغ للأنباء، ذكرت صحيفة "صنداي تليغراف"، اليوم الأحد، نقلًا عن وثائق للشركة، ومصادر لم تحدّدها، أن الشركة قلّلت من عدد الأفراد الصينيّين، واعتمدت -بشكل كبير- على خبرة "سي جي إن" في التخطيط والبناء.

وقالت الصحيفة أيضًا، إن مهندسين صينيّين اقترحوا طريقة لرفع قبّة خراسانية على المفاعل الكائن في هينكلي بوينت سي، والتي كانت ستشمل تدلّي الهيكل الثقيل فوق العمّال، قبل احتساب هذه الطريقة خطيرة للغاية.

غير أن متحدّثًا باسم الشركة الفرنسية، قال، في بيان عبر البريد الإلكتروني، إن هذه الرواية "غير صحيحة".

ووفقًا للبيان -الذي قال أيضًا، إن هناك قرابة 30 موظفا من شركة "سي جي إن" بالمشروع من إجمالي 6 آلاف موظّف- فإن "دور سي جي إن، لا يتزايد في هينكلي بوينت سي، ولم يقترح أيّ أحد بالمشروع في أيّ مرحلة رفع هيكل على العمّال، كما لم يكن هناك أيّ خلاف حول النهج الذي يجب اتّباعه بشأن رفع القبّة".

وخصّصت الحكومة الفرنسية نحو 30 مليار يورو (34.9 مليار دولار)، للاقتصاد البيئي، أي الاقتصاد الأخضر، الذي يهدف إلى خفض نسبة الكربون، في إطار خطّة الإنعاش المقرّرة في البلاد.

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى