أخبار النفطرئيسيةعاجلنفط

"سنتريكا" تبيع أعمال الطاقة في أميركا الشمالية بقيمة 3.63 مليار دولار

أسهم المجموعة ترتفع بنسبة 38.7%..وتحقق أكبر مكسب لها منذ 23 عام

باعت مجموعة "سنتريكا "البريطانية أحد أذرعها في أميركا الشمالية "دايركت إنرجي" بمبلغ 3.63 مليار دولار، مما أدى إلى زيادة أسهمها بأكثر من 38%، بحسب ما ذكرته رويترز.

وأفادت رويترز، أنه تم الإعلان عن البيع لشركة الطاقة المتكاملة الأميركية" أن أر جى" الأميركية، ضمن نتائج أعمال"سنتريكا "النصف سنوية، والتي أشارت إلى انخفاض في الأرباح بسبب تأثير فيروس كورونا .

وتخطط الشركة لاستخدام المبالغ التى حصلت عليها من البيع لخفض صافي الدين والمساهمة في خطط المعاشات التقاعدية الخاصة بها، ومن المقرر أن تركز "سنتريكا" بعد عملية البيع على أسواقها المحلية والمملكة المتحدة وأيرلندا.

وارتفعت أسهم "سنتريكا" بنسبة تصل إلى 38.7% في وقت مبكر اليوم الجمعة، وحققت أكبر مكسب لها خلال اليوم منذ عام 1997.

خطة خفض 20% من القوة العاملة

وفي الشهر الماضي، قالت "سنتريكا" إنها تعتزم خفض حوالي 5 آلاف وظيفة، أي ما يقرب من 20% من قوتها العاملة العالمية، في الوقت الذي تعمق فيه جهود إعادة الهيكلة في أعقاب تفشي فيروس كورونا.

وقالت سنتريكا إن أكثر من نصف التخفيضات في الوظائف ستكون في الفروع الإدارية، معظمها في المملكة المتحدة.

وسجلت المجموعة انخفاضاً بنسبة 14% في الأرباح التشغيلية نصف سنوية إلى 343 مليون جنيه (436.3 مليون دولار) من 399 مليون دولار في العام السابق. ويعزى ذلك إلى تفشي كورونا الذي أدى إلى انخفاض استخدام الطاقة وضعف أسعار السلع الأساسية.

وبلغ التأثير الصافي على الأرباح قبل الضرائب من كورونا حوالي 60 مليون جنيه استرليني حيث اتخذت الشركة تدابير تخفيفية مثل عدم دفع مكافآت الإدارة العليا، وفورات التكاليف، واستخدام مخططات الاحتفاظ بالوظائف الحكومية.

ولم تقدم "سنتريكا" أي توجيه مالي لمدة عام كامل بسبب إمكانية تأخير العملاء أو تأجيل المدفوعات بسبب التوقعات الاقتصادية غير المؤكدة وآثارها على البطالة.

وقالت سنتريكا إنها لا تزال ملتزمة بالخروج من إنتاج النفط والغاز وتوليد الطاقة النووية، لكنها توقفت عن سحب حصتها البالغة 20% في أسطول الطاقة النووية البريطاني، وتدرس خيارات بيع حصتها النووية.

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى