أخبار النفطسلايدر الرئيسيةنفط

أسعار النفط تنخفض بضغط من مخاوف كورونا

توقّعات متفائلة نسبيًا من باركليز

أحمد صقر

انخفضت أسعار النفط، اليوم الخميس، متأثّرة بارتفاع غير متوقّع في مخزونات الخام الأميركية، واستمرار زيادة حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا، اللذين تسبّبا في تثبيط تعافي الطلب على الوقود، ممّا حدّ من المكاسب.

وبحلول الساعة 0145 بتوقيت جرينتش، سجّل خام برنت نحو 43.86 دولارًا للبرميل، بعدما كان قد وصل، صباح اليوم، إلى 44.36 دولارًا للبرميل، وسجّل خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 41.53 دولارًا للبرميل، بعدما سجّلت الأسعار، صباح اليوم، نحو 41.98 دولارًا.

وارتفعت مخزونات النفط الخام ونواتج التقطير في الولايات المتّحدة، بشكل غير متوقّع، بينما تراجع الطلب على الوقود في أحدث أسبوع، حسبما ذكرت إدارة معلومات الطاقة الأميركية، أمس الأربعاء.

وتسبّبت زيادة حادّة في عدد حالات الإصابة بكورونا، في تضرّر الاستهلاك الأميركي، وسجّلت الولايات المتّحدة أكثر من 1000 وفاة بكوفيد-19، يوم الثلاثاء الماضي، وفقًا لإحصاء من رويترز، وهي المرّة الأولى التي تعود فيها لتخطّي تلك العتبة منذ 10 يونيو/حزيران الماضي.

مخزونات الخام الأميركية

وارتفعت مخزونات الخام في الولايات المتّحدة 4.9 مليون برميل، على مدار الأسبوع المنتهي في 17 يوليو/تمّوز، لتصل إلى 536.6 مليون برميل، في حين توقّع المحلّلون، في استطلاع أجرته رويترز، تراجعًا قدره 2.1 مليون برميل.

وقال أفتار ساندو -مدير السلع الأوّلية لدى مؤسّسة فيليب فيوتشرز-: "سوق النفط اتّسمت بهدوء لافت، رغم الارتفاع غير المتوقّع في المخزونات، وتصاعد التوتّر بين عملاقي التجارة: الولايات المتّحدة، والصين".

كما تسبّبت بيانات اقتصادية ضعيفة صادرة عن اليابان -رابع أكبر مستهلك للنفط في العالم- في الضغط على أسعار الخام أيضًا.

ومن المرجّح أن تحدّد بيانات عن ثقة المستهلكين في أوروبّا، تصدر في وقت لاحق اليوم، مسار أسعار النفط.

توقّعات أسعار النفط

وقال باركليز كوموديتيز ريسيرش، إن أسعار النفط قد تشهد تصحيحًا في الأجل القريب، إذا تفاقم تباطؤ تعافي الطلب، على الأخصّ في الولايات المتّحدة.

وقال محلّلون لدى المصرف في مذكّرة، إنّه على الرغم من أن الصعود الذي شهدته الأسعار في الآونة الأخيرة، جاء مدعومًا بعودة التوازن أسرع من المتوقّع بين العرض والطلب، مع إعادة فتح الدول لاقتصاداتها، وخفض المنتجين للإنتاج، وضعف الدولار الأميركي، إلّا أنّنا "لم نصل بعد للمطلوب، فيما يتعلّق بالعوامل الأساسية التي تدفع لمستوى صعود جديد".

وخفض المصرف توقّعاته لفائض سوق النفط إلى 2.5 مليون برميل يوميًا في المتوسّط، في 2020، انخفاضًا من 3.5 مليون برميل يوميًا، في تقديره السابق.

وأضاف: "نتوقّع أن يؤدّي استمرار عجز الإمدادات في أسواق النفط إلى تطبيع مستويات المخزونات، بنهاية العام المقبل"، مشيرًا إلى أن الأسعار قد ترتفع إذا تعافى الطلب بوتيرة أسرع من المتوقّع.

وقال، إنّه يظلّ إيجابيًا بشأن أسعار النفط في العام القادم، مع توقّعاته لسعر برنت وخام غرب تكساس الوسيط عند 53 دولارًا و50 دولارًا للبرميل، على الترتيب.

وتوقّع باركليز أن يبلغ متوسّط سعر برنت 41 دولارًا في 2020، وغرب تكساس الوسيط 37 دولارًا.

وخفض المصرف تقديراته للطلب في العام المقبل، مشيرًا إلى استمرار انتشار فيروس كورونا في دول مستهلكة رئيسة، لا سيّما الولايات المتّحدة.

انخفاض قيمة صادرات النفط السعوديّة

فيما أظهرت بيانات رسمية أن قيمة الصادرات النفطية السعوديّة انخفضت 65% على أساس سنوي، في مايو/أيّار، لتهبط بما يعادل 12 مليار دولار.

وقالت الهيئة العامّة للإحصاء، إنّه -مقارنةً مع أبريل/نيسان- تراجع إجمالي الصادرات، بما في ذلك السلع غير النفطية، مثل الكيماويات والبلاستيك، بنسبة 1.6%، أو بنحو 160 مليون دولار.

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى