أخباررئيسيةسلايدر الرئيسيةعاجلمتجددة

أبيكورب تقدّم تمويلًا بـ50 مليون دولار لسراج باور الإماراتية للطاقة الشمسية

أعلنت الشركة العربية للاستثمارات البترولية “أبيكورب” عن توقيع اتّفاقية تمويل بقيمة 50 مليون دولار لشركة سراج باور  الإماراتية، العاملة في مجال الطاقة الشمسية، وذلك لدعم توسع أعمال ومشاريع الشركة في منطقة الشرق الأوسط، حيث أشارت إلى أن هذا التمويل يعدّ الأكبر من نوعه على صعيد منطقة دول التعاون الخليجي، لمنصّة متخصّصة في تمويل التأجير في مجال الطاقة الشمسية الموزّعة.

وقالت أبيكورب، وفق بيان صحفي حصلت “الطاقة” على نسخة منه، اليوم الإثنين، إن التمويل يدعم رؤية وإستراتيجية الشركة المتمثّلة في دعم قطاع الطاقة المتجدّدة، وتسريع التحوّل نحو مصادر الطاقة المستدامة إقليميًا، حيث بلغ إجمالي التمويل الذي قدّمته لمشاريع الطاقة المتجدّدة، خلال السنوات الأربع الماضية، قرابة 450 مليون دولار.

وستمكّن هذه الصفقة شركة سراج باور من نشر حلول الطاقة الشمسية الكهروضوئية الجاهزة على السطح، في مختلف الصناعات، ممّا يسمح للقطاع الخاصّ بتوفير خدماته على نطاق أوسع، لتمكين الشركات في مختلف القطاعات من خفض فواتير الكهرباء والانبعاثات الكربونية.

أحمد عتيقة -الرئيس التنفيذي لأبيكورب- يقول، وفق البيان: “إن أبيكورب تسهم بشكل فاعل في نشر أحدث تقنيات الطاقة إلى المنطقة من خلال توفير حلول تمويل مبتكرة، والاستثمار في الشركات التي من شأنها أن تُحدث نقلة نوعيّة في مشهد الطاقة الإقليمي. وإن قطاع مشاريع الطاقة الشمسية قطاع واعد وزاخر بالفرص، لا سيّما مع توجّه المؤسّسات في القطاعين العامّ والخاصّ في الإمارات العربية المتّحدة، والمنطقة العربية عمومًا، إلى الاعتماد -بشكل متزايد- على مصادر الطاقة المتجدّدة المستدامة”.

وأضاف: “نموذج العمل المستدام لـسراج باور يَعِد بمزيد من الابتكارات التي من شأنها تعزيز كفاءة توليد الطاقة، ونتطلّع لنكون طرفًا فاعلًا في مسيرة نجاحها المستقبلية، بما يعزّز بدوره مكانة أبيكورب شريكًا موثوقًا لقطاع الطاقة في المنطقة، ويعكس الدور الرائد والحيوي الذي تلعبه في سبيل تحقيق التنمية المستدامة في المنطقة”.

من جهته، قال محمد عبد الغفار حسين -رئيس مجلس إدارة شركة سراج باور وشركة كريك كابيتال-: “لقد قمنا بتأسيس سراج باور لتكون منصّةً متكاملة للاستثمار في مجال الطاقة المتجدّدة، وتوفير عائدات ثابتة وجذّابة على المدى الطويل، ودعم الجهود الرامية إلى تحقيق أهداف التنمية المستدامة في دولة الإمارات، والمنطقة عمومًا”.

وأضاف: “هناك الكثير من الفرص السانحة في السوق، ونحن نعدّ العدّة لدخول مرحلة جديدة وواعدة من النموّ والتطوّر المتسارع على امتداد منطقة الشرق الأوسط. وإن شراكتنا مع أبيكورب شهادة على نهج التمويل المبتكر الذي تعتمده سراج باور، وعزمها على لعب دور حيوي ومهمّ في تطوّر وازدهار الاقتصاد الأخضر في المنطقة”.

تجدر الإشارة إلى أن أبيكورب عزّزت استثماراتها في قطاع الطاقة المتجدّدة، خلال السنوات القليلة الماضية، سواء من حيث التمويل أو الاستثمار المباشر. ووفقًا لتقرير أبيكورب “توقّعات استثمارات الطاقة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا 2020-2024″، الصادر مؤخّرًا، تحتاج منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا إلى ضخّ استثمارات بقيمة 144 مليار دولار في قطاع توليد الكهرباء، لتلبية احتياجات المنطقة المتنامية من الطاقة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى