أخبار الغازتكنو طاقةرئيسيةعاجلغاز

مصر: "طاقة عربية" والوطنية لإنشاء وتنمية الطرق تفتتحان أوّل محطّة للغاز الطبيعي

قامت شركة "ماستر جاس" إحدى شركات طاقة عربية التابعة لشركة القلعة، بالتعاون مع شركة "شيل أوت" التابعة للشركة "الوطنية لإنشاء وتنمية وإدارة الطرق"، بافتتاح أوّل محطّة لتموين السيّارات بالغاز الطبيعي في القاهرة الجديدة. وتبلغ قدرة المحطّة الجديدة تموين ٣٠ سيّارة / ساعة.

وذلك بحضور اللواء مجدى أنور -رئيس مجلس إدارة الشركة الوطنية لإنشاء وتنمية وإدارة الطرق-، وأحمد هيكل -مؤسّس ورئيس مجلس إدارة شركة القلعة-، وأحمد محمود -نائب رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية (إيجاس) للتخطيط و المشروعات-.

ونقل بيان صادر من شركة طاقة عربية، اليوم الثلاثاء، حصلت "الطاقة" على نسخة منه، عن باكينام كفافي -العضو المنتدب التنفيذي لشركة طاقة عربية-، القول: إن "ماستر جاس" تعدّ أوّل شركة تقوم بالتعاون مع "شيل أوت" في مجال محطّات الغاز الطبيعي. و تعدّ هذه المحطّة باكورة تلك الشراكة الناجحة، كما بُدِئ التشغيل التجريبي لمحطّة أخرى للغاز الطبيعي بمحطّة "شيل أوت" بمدينة السادس من أكتوبر، بخلاف عدّة محطّات أخرى تحت الإنشاء.

وأضافت كفافي، إن شركة طاقة قد أعدّت خطّة للتوسّع في هذا المجال، عبر إنشاء 13 محطّة جديدة للغاز الطبيعي في مختلف أنحاء الجمهورية، خلال عام ٢٠٢٠، جزءًا من خطّة الشركة للوصول إلى 50 محطّة، خلال الثلاث سنوات القادمة، باستثمارات تتجاوز 650 مليون جنيه.

من جانبه، قال خالد أبو بكر -رئيس مجلس إدارة شركتي طاقة عربية وماستر جاس-، إن شركة طاقة عربية تقوم دائمًا بالتوسّع في استخدامات الغاز الطبيعي، بتطبيق أحدث التكنولوجيات المتطوّرة، وأن ذلك يأتي مواكبًا لإستراتيجية الدولة المصرية في استثمار الغاز الطبيعي وقودًا للسيّارات، ممّا يسهم فى الارتقاء بالخدمات المقدّمة للمواطنين، وإتاحة أفضل البدائل الاقتصادية والبيئيّة المتنوّعة للوقود.

وأضاف أبو بكر، إن إفتتاح محطّة اليوم يأتي نتيجة سريعة لسياسات وزارة البترول، واستمرارًا للتنسيق المستمرّ والتعاون المثمر بين شركة طاقة والشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية (إيجاس).

وفي هذا السياق، قال أحمد هيكل -مؤسّس ورئيس مجلس إدارة شركة القلعة الرائدة في استثمارات الطاقة والبُنية الأساسية بمصر وإفريقيا-: إن "قطاع الطاقة في مصر يحظى باهتمام بالغ من رئيس الجمهورية، وتوجيهه بتعظيم استثمار موارد الدولة من الغاز الطبيعي، إلى جانب التوسّع في الاستخدام المنزلي، وتحويل مزيد من السيّارات للعمل بالغاز الطبيعي قد شجّع القلعة والمستثمرين على زيادة استثماراتهما في مشروعات الغاز الطبيعي من خلال شركة "طاقة عربية"، ولتحويل جزء من الاستخدامات الحاليّة من المنتجات البترولية السائلة -والتي تستورد الدولة جزءًا منها -إلى غاز طبيعي منتج محلّيًا".

وتجدر الإشارة إلى أن شركة ماستر جاس رائدة في مجال الغاز الطبيعي للسيّارات، وتقدّم حلولًا تكنولوجية متطوّرة، بالإضافة إلى ريادتها في تقنية الغاز الطبيعي المضغوط المنقول، الذي يُنقَل بأحدث الأساليب المتّبعة في العالم، ممّا يساعد على استخدام الغاز في المناطق التي لم تُربَط بشبكة القومية بعد.

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى