أخباررئيسيةسلايدر الرئيسيةعاجلكهرباء

كهرباء مصر تطبّق نظام الشباك الواحد لتقديم 25 خدمة للمواطنين

انتهت وزارة الكهرباء المصرية من تطبيق نظام الشباك الواحد في الإدارات التجارية بالقاهرة الكبرى، لتقديم 25 خدمة للمواطنين بشكل مباشر، في إطار الاهتمام الذى توليه الدولة لرفع مستوى الخدمة المقدّمة على مستوى الجمهورية.

وقال أسامة عسران -نائب وزير كهرباء مصر-، إن الوزارة وشركاتها المختلفة تعمل على رفع كفاءة الشبكة الكهربائية، وتحسين مستوى الأداء، وذلك لضمان استقرار واستمرار التغذية الكهربائية، طبقًا لأعلى معايير الجودة الكهربائية، من حيث تقليل فترات انقطاع التيار وأزمنتها، وكذلك الارتقاء بمستوى الخدمات التجارية المقدّمة للمشتركين، ولمواجهة الزيادة المستمرّة في استهلاك الطاقة الكهربائية، والأحمال المتوقّعة في أنماط الاستهلاك.

الخدمات المقدّمة في الشباك الواحد

تتضمّن الخدمات المقدمة استخراج شهادة بيانات، تغيير اسم صاحب العدّاد، طلب فحص عدّاد، طلب رفع عداد، استبدال عدّاد بقدرة أكبر، تركيب عدّاد جديد بدل آخر تالف، جدولة مديونية على أقساط شهرية، توصيل التيّار للمباني، سداد دفعة مقدّمة تحت الحساب، توصيل تيّار بصفة مؤقّتة، استلام وتفعيل قراءات مبلّغة عن طريق الإنترنت أو الهاتف، بالإضافة إلى خدمات “فواتير مسدّدة عن طريق التحصيل الإلكتروني، سداد الفواتير، شحن بطاقة مسبقة الدفع، تصحيح قراءات شاذّة”.

تطوير الشبكات والمراكز شمال القاهرة

وفى سياق متّصل، أكّد حسام عفيفي -رئيس شركة شمال القاهرة لتوزيع الكهرباء- أن قيمة ما تمّ استثماره خلال عام لتطوير شبكات المناطق التي تغطّيها الشركة، قرابة 450 مليون جنيه، وتمّ تطوير معظم مراكز الخدمة، وتطبيق نظام الشباك الواحد في 36 إدارة تجارية، من إجمالي 38 إدارة.

وأوضح أن الشباك يقوم بتقديم 25 خدمة للمشتركين بشكل مباشر، لخدمة 5 ملايين مشترك، مقسّمين على أربعة قطاعات، تضمّ قطاع الحلمية و المطرية و المرج و الخانكة وقطاع شبرا وقطاع مدينة نصر وقطاع مصر الجديدة.

وذكر أنّه جرى تشغيل وإطلاق التيّار لعدد من المهمّات و6 موزّعات و 9 (أكشاك)، بسعة إجمالية 9000 كيلوفولت أمبير، ونحو 117 غرفة محوّلات، و91 لوحة جهد 11 كيلوفولت، و114 لوحة جهد منخفض، وتمّ مدّ 237 كيلومترًا من كابلات جهد متوسّط، ومدّ 116 كيلومترًا من كابلات جهد منخفض. وتركيب 148عمودًا، و 8.56 كيلومترًا من الموصلات، و319 صندوق جهد منخفض.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى