أخبار الغازرئيسيةعاجلغاز

اليابان تستثمر 14 مليار دولار في تطوير الغاز الطبيعي المسال بموزمبيق

لتأمين إنتاج مستقرّ على المدى الطويل وتنويع مصادر الإمدادات في طوكيو

أفادت صحيفة نيكي الآسيوية، أن الحكومة اليابانية وقطاع الأعمال سوف يتكاتفان في صفقة تمويل مشتركة، بقيمة 1.5 تريليون ينّ (14.4 مليار دولار)، لتطوير الغاز الطبيعي المسال في دولة موزمبيق الإفريقيّة.

وتُبدي اليابان -التي تعاني من فقر في الموارد الطبيعية- اهتمامًا منذ فترة طويلة باستغلال الموارد الهائلة في إفريقيا، وزاد هذا الاهتمام مع تنامي الاعتماد على الغاز الطبيعي والنفط، عقب كارثة مفاعل فوكوشيما، ودفعت اليابان لإغلاق معظم المفاعلات النووية.

وبموجب صفقة الاستثمار في موزمبيق، سيتقدّم مجموعة من المقرضين، بما فيهم البنك الياباني للتعاون الدولي، و3 مصارف من القطاع الخاصّ، بينما ستتعامل شركة نيبون للتأمين على الصادرات والاستثمار مع المخاطر الناجمة، حال العجز عن السداد .

ويعتقد التحالف الياباني أن الصفقة تمثّل فرصة لتأمين إنتاج مستقرّ للغاز الطبيعي المسال على المدى الطويل، وتنويع مصادر إمدادات الغاز الطبيعي المسال في اليابان.

ويدعو هذا الترتيب إلى أن يقرض مصرف اليابان الدولي 3 مليارات دولار، في حين سيجري تقاسم المبلغ المتبقّي بين مصرف التنمية الإفريقي والمصارف اليابانية من القطاع الخاصّ، بما في ذلك مصرف موفاج، ومصرف ميزوهو، وسوميتومو ميتسوي المصرفية، ومصرف سوميتومو ميتسوي الاستئماني.

ومن المتوقّع أن تكون هذه الصفقة واحدة من أكبر الاستثمارات الخارجية في إفريقيا، وسيستثمر التاجر العامّ الياباني ميتسوي وشركاه وشركة النفط والغاز والمعادن الوطنية اليابانية، أو شركة جوغميك، حصّة 20 % في حقل الغاز، الذي سيجري تطويره في موزمبيق.

ومن المخطّط بدء إنتاج 12 مليون طنّ من الغاز الطبيعي المسال في عام 2024، سيجري تزويد نحو 30٪ منها إلى "جيرا"، وهي مشروع مشترك، تملكه بالتساوي شركة طوكيو للطاقة الكهربائية القابضة وشركة تشوبو للطاقة الكهربائية، وكذلك إلى شركة طوكيو للغاز وتوهوكو للطاقة الكهربائية.

وبما أن الودائع في هذا المجال تقدّر بأكثر من 10 أضعاف واردات اليابان السنوية من الغاز الطبيعي المسال، تتوقّع الشركات أن تنتج إمدادات مستقرّة من هذا المورد، على مدى سنوات عديدة.

الإمارات تؤمّن 32% من احتياجات اليابان النفطية

بلغت واردات اليابان النفطية من الإمارات 22.626 مليون برميل من النفط الخام، خلال شهر مايو الماضي، بحسب بيانات وكالة الطاقة والموارد الطبيعية التابعة لوزارة الاقتصاد والتجارة والصناعة اليابانية.

وذكرت وكالة الطاقة، أن نسبة واردات النفط من الإمارات، بلغت 32% من إجمالي الواردات النفطية اليابانية، مشيرة إلى أن كمّية النفط الخام التي استوردتها اليابان، خلال ذلك الشهر، بلغت 70.745 مليون برميل.

الكويت ثالث أكبر مزوّدي طوكيو بالنفط

وأظهرت بيانات حكومية في اليابان، الثلاثاء الماضي، تراجع الواردات من النفط الخام الكويتي، في مايو/أيّار الماضي، إلى 7.48 مليون برميل، بما يعادل 241 ألف برميل يوميًا، لتسجّل انخفاضًا للشهر الثاني، على التوالي.

ووفقًا لوكالة كونا الكويتية، قالت البيانات التي أصدرتها وكالة الموارد الطبيعية والطاقة اليابانية في تقرير أوّلي، إنّه رغم تراجع شحنات النفط الخام الكويتي المتّجهة إلى اليابان، في مايو/أيّار، بنسبة 3.2%، مقارنةً بنفس الفترة من العام الماضي 2019، لكن دولة الكويت حافظت على ترتيبها الثالث في قائمة أكبر مزوّدي اليابان بالنفط.

وأوضحت أن الشحنات من نفط الكويت شكّلت 10.6% من إجمالي واردات اليابان من الخام، مقابل 8.2% في نفس الفترة من العام الماضي.

وبشأن إجمالي واردات اليابان من النفط الخام، قالت البيانات، إنّها انخفضت 25% على أساس سنوي، لتصل إلى 2.28 مليون برميل يوميًا، في تراجع للشهر الخامس على التوالي.

وأشارت إلى أن الشحنات من الشرق الأوسط، شكّلت 92.9% من الإجمالي، بزيادة بلغت 5.7%، مقارنةً بالعام السابق.

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى