أخباررئيسيةنفط

“المصرية للتكرير” تقفز بإيرادات القلعة خلال الربع الأوّل

لتصل إلى 10.4 مليار جنيه

قفزت إيرادات شركة القلعة، خلال الربع الأوّل من العام الجاري، بأكثر من 191%، لتصل إلى 10.4 مليار جنيه، بحسب بيان من الشركة، اليوم الأربعاء.

وقالت الشركة، إن نموّ الإيرادات يعكس تسجيل إيرادات بقيمة 6,8 مليار جنيه من الشركة المصرية للتكرير، على أوّل قائمة دخل لها، بعد تصنيف المشروع ضمن الأصول التشغيلية، بدءًا من الربع الأوّل من عام 2020، حيث مثّلت 66% من إجمالي إيرادات القلعة خلال نفس الفترة.

كما ارتفعت إيرادات شركة طاقة عربية بمعدّل سنوي 18%، خلال الربع الأوّل من عام 2020، بفضل الأداء القويّ لقطاعات الغاز الطبيعي والكهرباء، وتوزيع وتسويق المنتجات البترولية، ونموّ المساهمة الإيجابية لقطاع الطاقة الشمسية.

وبحسب البيان، نجحت شركة نايل لوجيستيكس في تسجيل نتائج قويّة في ضوء نموّ إيراداتها، بمعدّل سنوي 81% خلال نفس الفترة، حيث يعكس ذلك زيادة الطاقة الاستيعابية لمستودعات تخزين الفحم/الفحم البترولي، بالإضافة إلى تشغيل مستودع تخزين الحبوب، فضلًا عن تحسّن الكفاءة التشغيلية بساحة تخزين الحاويات.

وقال الدكتور أحمد هيكل -مؤسّس ورئيس مجلس إدارة شركة القلعة-، إن الربع الأوّل من عام 2020 شهد تحقّق واحد من أبرز إنجازات شركة القلعة، في ضوء بدء تسجيل إيرادات الشركة المصرية للتكرير، بعد سنوات عديدة من العمل الدؤوب والجهود الحثيثة، التي تكلّلت بوصول المشروع إلى كامل طاقته الإنتاجية، وإجراء جميع عملياته بكفاءة.

وأضاف، إن الأداء القويّ لشركتي طاقة عربية ونايل لوجيستيكس، أسهم في دعم نموّ نتائج شركة القلعة، خلال الربع الأوّل من العام الجاري.

و”أظهرت الشركتان مرونة فائقة في مواجهة التحدّيات الناشئة عن انتشار فيروس كورونا، وهو ما يعكسه معدّلات النموّ القويّة التي حقّقتها الشركتان، فضلًا عن ارتفاع الأرباح التشغيلية قبل خصم الضرائب والفوائد والإهلاك والاستهلاك للشركة الوطنية للطباعة، بفضل الأداء القويّ للشركة، والمقرّر تعزيزه خلال الفترة المقبلة، مع انتقال شركة البدار إلى مصنعها المتطوّر الجديد، خلال النصف الثاني من العام الجاري”، بحسب هيكل.

وارتفعت الأرباح التشغيلية قبل خصم الضرائب والفوائد والإهلاك والاستهلاك لشركة القلعة، بمعدّل سنوي 105%، لتسجّل 773.2 مليون جنيه، خلال الربع الأوّل من عام 2020.

وقالت الشركة: “يعكس ذلك نجاح مشروع الشركة المصرية للتكرير في تسجيل أرباح تشغيلية، قبل خصم الضرائب والفوائد والإهلاك والاستهلاك، بقيمة 442.2 مليون جنيه، خلال نفس الفترة، على الرغم من عدم استقرار أسواق النفط العالمية، وضيق الفارق بين أسعار المازوت والديزل، وأثرهما السلبي في نتائج المشروع”.

وأوضحت، إنّه في حال استبعاد الأرباح التشغيلية لمشروع الشركة المصرية للتكرير، بلغت الأرباح التشغيلية قبل خصم الضرائب والفوائد والإهلاك والاستهلاك لشركة القلعة 331.0 مليون جنيه، خلال الربع الأوّل من العام الجاري، بانخفاض سنوي نسبته 12%.

وأشارت إلى أن ذلك يعكس تراجع نتائج الشركات التابعة في قطاع الإسمنت، بسبب تباطؤ قطاع الأسمنت في مصر، والإضراب الذي شهده مصنع أسمنت التكامل في السودان، لمدة 35 يومًا، قبل انتهائه في مارس الماضي، مصحوبًا بارتفاع تكاليف الطاقة في السودان.

وأكّد هيكل أن القلعة وضعت في مقدّمة أولوياتها سلامة جميع الموظّفين الذين يتجاوز عددهم 17 ألف موظفًا بشركاتها التابعة، مع الإبقاء على جميع الموظّفين، وعدم اللجوء إلى تقليص العمالة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى