أخباررئيسيةسلايدر الرئيسيةعاجلكهرباء

مصر تكشف عن نموذج السيّارات الكهربائية المستهدف إنتاجها محلّيًا

بالتعاون مع شركة دونج فانج الصينية

خاص- الطاقة

كشف هشام توفيق -وزير قطاع الأعمال المصري- عن نموذج السيّارة الكهربائية المزمع إنتاجها في مصنع شركة النصر للسيّارات، ويجري حاليًا الانتهاء من الدراسات التفصيلية والاتّفاقيات مع شركة دونج فانج الصينية، والتي جرى توقيع اتّفاقيّتها منذ أسابيع، ويبلغ مدى الشحنة الواحدة للسيّارة 400 كيلومتر.

وكشف وزير قطاع الأعمال المصري، في تصريحات خاصّة لـ”الطاقة”، عن مباحثات ومناقشات مع الشركة الصينية منذ 9 أشهر لإنشاء مصنع للسيّارات الكهربائية في مصر، والطاقة الإنتاجية للمصنع ستكون قرابة 25 ألف سيّارة فى العام الواحد.

وأوضح أن أسعار السيّارات ستكون منخفضة، خاصّةً أنّه سيتمّ تصنيعها وتجميعها في شركة النصر للسيّارات، التابعة للشركة القابضة للصناعات المعدنية – إحدى شركات وزارة قطاع الأعمال العامّ-، ويأتي ذلك فى إطار مشروع إحياء شركة النصر للسيّارات، المتوقّفة منذ صدور قرار تصفيتها، عام 2009.

خطّة العمل

وأكّد توفيق أن محطّات الشحن الكهربائي ستكون متوافرة في أماكن متنوّعة، كما ستجري مراعاة حاجة سيّارات الأجرة إلى محطّات للشحن البطيء.

وقال، إن خطّة العمل تتضمّن إنشاء وزارة الكهرباء لنحو 1000 محطّة شحن سريع، بقدرة 50 كيلوواط، خلال 3 سنوات على الأقلّ، وتشغيلها بشكل تجاري، مع إتاحة الفرصة للقطاع الخاصّ للمشاركة في بناء المزيد من المحطّات، حسب الطلب، وفق خريطة محدّدة.

حزمة محفّزات

وأشار إلى وجود حزمة من المحفّزات المقترحة لإنتاج السيّارات الكهربائية، في إطار جهود الوزارة لدراسة تجارب الدول في إنتاج السيّارات الكهربائية، وأهمّها التجربة الصينية، ومن بينها إطلاق برنامج على غرار مشروع إحلال سيّرة الأجرة البيضاء محلّ السوداء، في 2006، يستهدف 3% سنويًا من الأسطول، بواقع 11 ألف سيّارة.

وذكر الوزير أن المحفّزات تشمل أيضًا إلزام الجهات الحكومية والهيئات الاقتصادية وشركات قطاع الأعمال والقطاع العامّ، بإحلال 5% سنويًا من أسطول السيّارات الخاصّ بها، بما يعادل قرابة 7 آلاف سيّارة، إلى جانب منح دعم للمستثمرين لأوّل 100 ألف سيّارة كهربائية مصنّعة محلّيًا لمرّة واحدة، بقيمة 50 ألف جنيه للسيّارة، بشرط أن تتميّز بمدى سير أكثر من 400 كم في الشحنة الكاملة الواحدة.

كورونا سبب التأخير

وأوضح أنّه جرى توقيع مذكّرة تفاهم، منذ أسبوعين، بين الشركة القابضة للصناعات المعدنية وشركتي بروتون الماليزيّة ودونج فينج الصينية، بهدف إنتاج سيارات كهربائية أو تقليدية.

وأكّد أن مذكّرة التفاهم نتاج مجهود مشترك وجولات من المفاوضات، بدأت منذ الربع الأخير من العام الماضي، وتأخّرت الخطوات التنفيذية نتيجة أزمة وباء كورونا، خاصّةً أن مصانع شركة دونج فينج تقع في مدينة ووهان الصينية، التي تعدّ بؤرة تفشّي فيروس كورونا.

وكان وزير قطاع الأعمال المصري، قد أجرى زيارة إلى الصين في سبتمبر 2019، حيث التقى وزير الصناعة الصيني وكبرى مصنّعي السيّارات في الصين، وقام بزيارة مصانع شركة دونج فينج.

كما استُقبِل وفد من الشركة الصينية في القاهرة، في نوفمبر 2019، حيث أُجريت عدّة لقاءات معه، وزار مصنع شركة النصر للسيّارات، حيث جرت موافاته بالبيانات والمعلومات، والردّ على الاستفسارات.

الوسوم
السيارات الكهربائية الطاقة الكهرباء شركة النصر للسيارات فيروس كورونا مصر وزارة قطاع الاعمال المصرية وزير قطاع الأعمال المصرى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى