أخبارالتقاريررئيسيةسلايدر الرئيسيةنفط

مخزونات نفطية تجارية تاريخية في الولايات المتّحدة

ارتفعت مستويات المخزون التجاري في الولايات المتّحدة إلى أعلى مستوى لها تاريخيًا، حيث ارتفعت بمقدار 1.4 مليون برميل إلى 540.7 مليون برميل، وفقًا للتقرير الأسبوعي لإدارة معلومات الطاقة الأميركية.
وتشير البيانات إلى زيادة في الطلب على المشتقّات النفطية، الأسبوع الماضي، في الأسواق الأميركية، بأكثر من مليون برميل يوميًا، الأمر الذي يفسّر انخفاض مخزون البنزين بمقدار 1.67 مليون برميل يوميًا. إلّا أن مخزون المقطّرات -التي تشمل الديزل ووقود التدفئة وغيرها- ارتفع بمقدار 249 ألف برميل. وكان الطلب على البنزين قد زاد بشكل كبير، كما ارتفع الطلب على وقود الطائرات بقرابة 17 ألف برميل يوميًا.
وارتفعت مدخلات النفط في المصافي بمقدار 240 ألف برميل يوميًا، إلّا أن هذه المدخلات ما زالت أقلّ من الأوقات العاديّة بقرابة 3 ملايين برميل يوميًا، الأمر الذي يوضّح أن نموّ الطلب على النفط للعودة إلى المستويات العادية، يستغرق وقتًا.
ولعلّ المؤثّر الأكبر في أسعار النفط اليوم، هو أن الانخفاض في مخازن كوشينغ في ولاية أوكلاهوما جاء أقلّ بكثير ممّا أعلنه معهد النفط الأميركي أمس، الأمر الذي سيجعل التجّار والمضاربين يفكّرون في معنى هذا الفرق وأسبابه. ويسعّر خام غرب تكساس في كوشينغ، لهذا فإنّه يتأثّر بأيّ تغيير في المخزون هناك.
وذكرت الإدارة رقمين يُتوقّع أن يؤثّرا سلبًا في الأسعار: الأوّل، تعافي إنتاج النفط الأميركي، الأسبوع الماضي، بمقدار 500 الأف برميل يوميًا، والثاني، زيادة الاحتياطي الإستراتيجي بمقدار مليوني برميل، قامت الشركات بتخزينها هناك، بدلًا من تخزينها مع المخزون التجاري.  ويعود تعافي الإنتاج إلى عودة الإنتاج في خليج المكسيك بعد الإعصار، وإعادة فتح بعض الآبار التي جرى إغلاقها سابقًا في مناطق الصخري.
وتشير البيانات إلى انخفاض واردات النفط الخام بقرابة 700 ألف برميل، في الأسبوع الماضي، بينما ارتفعت الصادرات بشكل كبير بزهاء 4.8 مليون برميل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى