أخباررئيسيةسلايدر الرئيسيةنفط

“إينوك” الإماراتية تسجّل نموًّا في طلب تخزين النفط بمنشآتها

6.6 مليون متر مكعّب قدرة التخزين موزّعة على 346 خزّانًا

أعلنت مجموعة إينوك، المملوكة بالكامل لحكومة دبي، عن تسجيل نموّ في حجم الطلب لتخزين النفط بمنشآتها في الإمارات والسعودية وسنغافورة والمغرب وجيبوتي.

ويأتي النموّ في حجم الطلب على تخزين النفط، نتيجةً للمسار المتصاعد لأسعار النفط، حيث يتّجه العملاء لتخزين المنتجات بسبب ضعف الطلب الناجم عن تداعيات وباء كورونا.

وتمتلك مجموعة إينوك من خلال “شركة هورايزون للتخزين المحدودة” نحو 6 منشآت للتخزين في الإمارات، و4 منشآت في أسواق عالمية أخرى، بطاقة تخزين إجمالية قدرها 6.6 مليون متر مكعّب، موزّعة على 346 خزّانًا.

وتتوزّع خزّانات التخزين بنحو 211 خزانًا في دولة الإمارات، بطاقة تخزين قدرها 4.19 مليون متر مكعّب، في حين يوجد خارج الدولة 135 خزّانًا، بطاقة تخزين تبلغ 2.47 مليون متر مكعّب.

وقال سيف حميد الفلاسي -الرئيس التنفيذي لمجموعة إينوك-: “إن المجموعة توجّه تركيزها نحو إضافة قيمة كبيرة إلى الأعمال، وتحرص على التصدّي للتحدّيات التي تواجه القطاع، لذلك عملت شركة هورايزون للتخزين، التابعة للمجموعة، على تعزيز قدراتها التخزينية للموادّ الكيميائية والمشتقّات البترولية والغاز، عبر شتّى منشآت التخزين التي تمتلكها، وذلك بهدف تلبية الطلب المتنامي على مرافق تخزين النفط.”

وتابع: “نحن على استعداد تامّ للوفاء بالتزاماتنا، وتوفير إمدادات الوقود دون انقطاع، وذلك بفضل سلسلة التوريد القويّة التي تمتلكها المجموعة، والبُنية التحتية المتطوّرة للتخزين، القادرة على تلبية احتياجات شركائنا من خدمات تخزين النفط، والمجموعة استثمرت بقوّة في تطوير البُنية التحتية التخزينية خلال السنوات الماضية، وتحظى بإمكانات فريدة، تتيح تلبية الطلب المتنامي على مرافق ومنشآت التخزين، لاسيّما أن التوقعات تشير إلى انتعاش أسعار النفط منتصف العام المقبل، وإلى نموّ متواصل في حجم الطلب على مرافق التخزين”.

وأضاف الفلاسي: “يتمحور هدفنا حول تعزيز مكانتنا لنكون أكبر مزوّد مستقلّ لخدمات تخزين النفط في الشرق الأوسط وإفريقيا ومنطقة حوض البحر الأبيض المتوسّط، والاحتفاظ -في الوقت نفسه- بمكانتنا الرائدة في منطقة الشرق الأقصى”.

زيادة الطلب على مرافق تخزين زيت الوقود منخفض الكبريت

في ضوء القرار الذي أصدرته المنظّمة البحريّة الدولية، بشأن التقليل من انبعاثات الكبريت المسموح بها من السفن البحريّة من 3.5% إلى 0.5%، ابتداءً من العام 2020، من المتوقّع أن يزداد الطلب على مرافق التخزين لزيت الوقود منخفض الكبريت، واستقرار هذه الزيادة حتّى نهاية عام 2021. لذلك عملت “شركة هورايزون للتخزين المحدودة” على الاستعداد لهذا الارتفاع، من خلال تبنّي إستراتيجيات تسهم في تمكين أصولها، وتطبيق نظام إدارة التميّز التشغيلي.

إجراءات صارمة لضمان استمرارية الأعمال

طبّقت شركة هورايزون للتخزين عددًا من الإجراءات الصارمة، لضمان استمرارية الأعمال، وسلامة الأصول، وصحّة الموظّفين، ومن بين هذه الإجراءات تطوير وتفعيل خطّة لاستمرارية الأعمال ضمن منشآت التخزين كافّةً، في ظلّ أزمة وباء كورونا، بهدف الحفاظ على العمليات التجارية الأساسية.

تضمّنت الخطّة مبادئ توجيهية بشأن تشغيل الوظائف الرئيسة، بما في ذلك تطبيق الحدّ الأدنى من القوى العاملة والموارد الاحتياطية، ونقل المنتجات بين منشآت التخزين، وإدارة أسطول احتياطي من الشاحنات والسائقين لنقل المنتجات بحسب الحاجة بين منشآت التخزين في جبل علي والفجيرة، إضافةً إلى الحدّ من تفاعل سفن الشحن مع منصّات التخزين، دون المساومة على سلامة وعمليات هذه السفن.

وشملت الإجراءات الاحترازية التي اتّخذتها المجموعة لضمان سلامة الموظّفين في مواقع العمل، إجراء فحوصات دوريّة، ومنع دخول غير العاملين إلى المنشآت، وتوزيع مناوبات العمل أسبوعيًا بين العاملين في فرق التوزيع، وتقسيم الموظّفين للعمل عن بعد، إضافةً إلى تزويد الموظّفين بكلّ بالتدريبات اللازمة حول الإجراءات الاحترازية والمبادئ التوجيهية للسلامة، لتجنّب انتشار فيروس كورونا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى