أخباررئيسيةسلايدر الرئيسيةعاجلمنوعات

انخفاض مبيعات السيّارات الأوروبّية الجديدة 56.8% في مايو

50% من شركات حافلات السفر في ألمانيا تخشى الإفلاس

أظهرت بيانات، اليوم الأربعاء، أن مبيعات السيّارات الأوروبّية انخفضت في مايو / أيّار، لكن الانخفاض لم يكن حادًّا مثل الشهر السابق، بسبب تخفيف القيود المفروضة لاحتواء جائحة فيروس كورونا.

وأظهرت بيانات اتّحاد صناعة السيّارات الأوروبّي، أنّه في مايو / أيار، انخفضت تسجيلات السيّارات الجديدة 56.8% إلى 623 ألفًا و812 سيّارة في الاتّحاد الأوروبّي وبريطانيا ودول رابطة التجارة الحرّة الأوروبّية. والانخفاض أقلّ نسبة من تراجع بنسبة 78.3% في أبريل / نيسان.

وسجّلت المبيعات تراجعات في خانة العشرات في جميع أسواق الاتّحاد الأوروبي، فيما أعلنت كرواتيا والبرتغال وإسبانيا عن أكبر انخفاضات بنسب 26.2% و47.7% و72.7% على الترتيب.

وعقب ثلاثة أشهر على بدء فرض قيود على الاختلاط الاجتماعي والسفر، على خلفية جائحة كورونا، تعاني الكثير من شركات حافلات السفر في ألمانيا من أزمة بالغة.

فقد كشف استطلاع، وفق وكالة الأنباء الألمانيّة، اليوم الأربعاء، أن إجمالي الخسائر بالنسبة لكلّ شركة في قطاع النقل بالحافلات يُقدّر في المتوسّط بنحو نصف مليون يورو. وبحسب الاستطلاع، تخشى نحو 50% من الشركات في هذا القطاع من الإفلاس.

وقال رئيس الاتّحاد الألماني لشركات الحافلات: “موجة الإفلاس المنذرة في الشركات المتوسّطة العاملة في قطاع الحافلات نتاج غياب سياسة الإنقاذ حتّى الآن”.

ويعتزم القطاع تنظيم احتجاج في الحيّ الحكومي ببرلين، اليوم، بألف حافلة سفر، للمطالبة بمزيد من الدعم الحكومي. ودعا إلى الاحتجاج الاتّحاد الألماني للحافلات السياحية، وجمعيّة جودة الحافلات “بوسكومفورت”.

الوسوم
السيارات الأوروبية تراجع سيارات قطاع السيارات كورونا مبيعات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى