أخباررئيسيةسلايدر الرئيسيةعاجلنفط

ارتفاع مخزونات النفط الخام في أميركا بمقدار 1.2 مليون برميل إلى 539.3 مليون برميل

أعلى مستوى تاريخيًا

خاص - الطاقة

ارتفعت مستويات المخزون التجاري في الولايات المتّحدة إلى أعلى مستوى لها تاريخيًا، حيث ارتفعت بمقدار 1.2 مليون برميل إلى 539.3 مليون برميل، وفقًا للتقرير الأسبوعي لإدارة معلومات الطاقة الأميركية، وهو أعلى من المستوى المطلوب لتوزان السوق بقرابة 130 مليون برميل.

وانخفضت مخزونات المنتجات النفطية، حيث انخفض مخزون البنزين قرابة 1.7 مليون برميل، بينما انخفض مخزون المقطّرات، التي تشمل الديزل ووقود التدفئة وغيرها، بمقدار 1.4 مليون برميل.

وارتفع مخزون النفط الإستراتيجي بمقدار 1.7 مليون برميل، إلى 651.7 مليون برميل، وهي كمّية كافية لأن تستمرّ الولايات المتّحدة باستهلاكها الحالي، دون أيّ واردات على الإطلاق، لمدّة ثلاثة شهور تقريبًا. ويأتي هذا الارتفاع بعد أن سمحت إدارة ترمب للشركات بتخزين فائض النفط لديها في الاحتياطي الإستراتيجي، والذي هو في الحقيقة مخزون نفط تجاري. يعني هذا أن الزيادة في المخزون 2.9 مليون برميل.

وقدّرت إدارة المعلومات أن الإنتاج الأميركي انخفض بمقدار 600 ألف برميل يوميًا، ولكن هذا الرقم مقدّر، ولن نعرف مدى صحّته إلّا بعد زهاء شهرين من الآن. كما انخفضت واردات النفط قرابة 1.5 مليون برميل في الأسبوع الماضي، بنما زادت الصادرات بشكل طفيف.

اللافت للنظر هو انخفاض الاستهلاك بمقدار 283 ألف برميل يوميًا، ولايُعرف -حتّى الآن- إذا كان هذا الانخفاض طبيعيًا أم نتيجة زيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا. كما ارتفعت مدخلات النفط في المصافي بمقدار 116 ألف برميل يوميًا، وهي كمّية بسيطة، إلّا أن مستوبات تشغيل المصافي مازالت منخفضة، وتعكس انتعاشًا بطيئًا في الطلب على المنتجات النفطية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى