أخباركهرباء

دبي تطلق مبادرة “الحياة الذكيّة” لإدارة استهلاك وترشيد الكهرباء

و رفع مستوى الوعي لدى المتعاملين

أطلقت هيئة كهرباء ومياه دبي مبادرة “الحياة الذكية”، لرفع مستوى الوعي لدى المتعاملين، وتمكينهم من إدارة استهلاكهم المرتفع للكهرباء والمياه، واتّخاذ القرارات المناسبة لترشيد الاستهلاك دون الرجوع إلى الهيئة، بما يحسّن تجربتهم في أثناء التفاعل مع الهيئة، ويقلّل الطلب على خدمة “طلب التحقّق من الاستهلاك – الكهرباء/المياه”.

وتشتمل المبادرة على حزمة من البرامج التوعوية والتحفيزية لترشيد استهلاك الكهرباء والمياه، وتهدف إلى تأهيل المتعاملين للاستفادة من المعلومات الدقيقة التي توفّرها الهيئة بشكل لحظي عبر القنوات الذكيّة، وتحليلها، ليتمكّنوا بأنفسهم من التشخيص الذاتي، وحلّ كلّ المشكلات والمعوقات التي تسبّب زيادة الهدر والاستهلاك.

ومن خلال مبادرة “الحياة الذكيّة”، تسعى الهيئة إلى إتاحة المجال أمام المتعاملين لمراقبة الاستهلاك المنزلي ذاتيًا، حيث يمكنهم تسجيل دخولهم إلى حساباتهم الخاصّة لدى الهيئة عبر موقعها الإلكتروني وتطبيقها الذكي، ومتابعة اللوحة الرقمية الخاصّة بهم، لمراقبة استهلاكهم.

وكذلك التعرّف أكثر على شرائح التعرفة للمتعاملين من القطاع السكني، ونصائح الترشيد، ووضع خطّتهم الترشيدية، والاستفادة من برنامج “نهجي المستدام”، للتأثير إيجابيًا على سلوكيات المتعاملين في الاستهلاك، من خلال المقارنات مع مستويات الاستهلاك للمنازل.

وقال العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، سعيد الطاير، إن مبادرة “الحياة الذكيّة” تعتمد -بشكل رئيس- على إمكانات الشبكة الذكيّة، والعدّادات الذكيّة، وربطها مع حسابات المتعاملين، وإعادة هندسة الإجراءات، وأتمتة العمليات الداخلية للخدمة، وربطها بشبكة الهيئة، باستخدام أحدث التقنيات المدعومة بالذكاء الاصطناعي والبيانات الكبيرة.

وأضاف، إن المبادرة تدعم جهود الهيئة المتواصلة لرفع الوعي بمفاهيم الاستدامة لدى المتعاملين، وتقليل التكلفة عليهم، وخفض الأثر البيئي والبصمة الكربونية، والإسهام في تحسين كفاءة أداء وسرعة العمليات الداخلية، وتقديم خدمات ذكيّة ذات قيمة مضافة، تسهم في تخفيض الجهد والوقت.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى