المقالاترئيسيةسلايدر الرئيسيةنفط

تأسيس جمعية المنتجين المستقلّين الأميركيّين في 1929

أعضاء الجمعية ينتجون قرابة 83% من النفط و90% من الغاز

خاص-الطاقة

في مثل هذا اليوم من عام 1929، تأسّست جمعية المنتجين المستقلّين الأميركيّين IPAA، إثر تبنّي الحكومة سياسات لم يرضَ عنها منتجو النفط الأميركيون. فقد أدرك المنتجون المستقلّون، وعلى رأسهم ورت فرانكلين، منتج نفط من أوكلاهوما، أن عليهم توحيد أصواتهم عن طريق إنشاء لوبي قوي، هدفه التأثير على القرارات الحكومية.

ويُعَرَّف “المنتج المستقلّ” بأنّه أيّ شركة نفطية تركّز على عمليات التنقيب والإنتاج فقط، إلّا أن عضويّتها تطوّرت مع الزمن، لتشمل كلّ من يرغب الانضمام من قطاع النفط، بما في ذلك شركات الخدمات النفطية. وتحظى الجمعية بدعم قوي في واشنطن، لدرجة أن أغلب قوانين النفط الفيدرالية التي جرى إصدارها أو تغييرها، كانت نتيجة جهود لوبي هذه الجمعية. ويعود نفوذ هذه الجمعية إلى أن أعضاءها ينتجون قرابة 83% من النفط في الولايات المتّحدة، و 90% من الغاز الطبيعي.

تهدف الجمعية -التي تتّخذ من واشنطن مركزًا لها- إلى تنشيط صناعة النفط والغاز المحلّية، عن طريق التأثير على القرارات الحكومية. وتعقد الجمعية اجتماعات دورية ومؤتمرات نصف سنوية، كما تقدّم العديد من البرامج التدريبية لأعضائها على مدار العام. وتنشر الجمعية عددًا من التقارير والمجلّات، كما توزّع منشورات على أعضائها لتوجيههم سياسيًا، خاصّةً في أثناء فترات الانتخابات.

المصدر: “مقاهيم نفطية”، د. أنس الحجي

شعار الجمعية

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى