تقارير النفطرئيسيةسلايدر الرئيسيةنفط

منتجو الخليج يقتفون أثر السعودية ويرفعون أسعار النفط في يوليو

خاص- الطاقة

بعدما أجرت أرامكو السعوديّة واحدة من أكبر الزيادات السعرية لصادرات خام النفط خلال عشرين عامًا، ورفعت أسعار البيع الرسمية لشهر يوليو، لتعزيز إستراتيجيتها، لدعم سوق النفط، اقتفت أثرها كلّ من الإمارات الكويت وقطر والعراق، وأعلنت زيادات في أسعارها، كما توقّع المحلّل النفطي، ويلسون وانج، في مقاله الذي كتبه ل "الطاقة"، تحت عنوان "أسعار أرامكو في يوليو وما تعنيه لأسواق النفط"

في الأسبوع الأوّل من كلّ شهر، تنشر شركة أرامكو السعوديّة أسعار بيع النفط الرسمية لجميع المشترين في جميع أنحاء العالم. وهذا حدث بالغ الأهمّية بالنسبة لسوق النفط، لأن كلّ منتج آخر في منطقة الشرق الأوسط سيحذو حذوها. فالمملكة تسهم بنسبة 20٪ من إمدادات النفط العالمية، و35٪ من صادرات النفط الخام المنقولة بحرًا.

الكويت وقطر

وأظهرت وثيقة أسعار، اليوم الخميس، أن الكويت رفعت أسعار البيع الرسمية لدرجات الخام، التي تبيعها إلى شركات التكرير الآسيوية في يوليو / تمّوز.

وحدّدت الكويت سعر خام التصدير الكويتي لشهر يوليو، عند متوسّط خام عمان في بورصة دبي للطاقة، والأسعار المعروضة لخام دبي على بلاتس، بزيادة ستّة دولارات عن الشهر السابق.

وحدّدت سعر البيع الرسمي للخام الخفيف الممتاز لشهر يوليو، عند 20 سنتًا للبرميل فوق متوسّط خام عمان في بورصة دبي للطاقة، والأسعار المعروضة لخام دبي على بلاتس، بزيادة 6.70 دولارًا عن الشهر السابق.

من جهة ثانية، قال ثلاثة مصادر، اليوم الخميس، إن قطر للبترول حدّدت أسعار البيع الرسمية لشهر يوليو، لخام قطر البحري، عند 75 سنتًا للبرميل، فوق متوسّط الأسعار المعروضة لخامي عمان ودبي على بلاتس، بارتفاع 5.35 دولارًا للبرميل عن الشهر السابق.

كما تحدّد سعر البيع الرسمي لخام قطر البرّي، لشهر يوليو، عند 75 سنتًا للبرميل فوق متوسّط خامي عمان ودبي على بلاتس، بارتفاع 5.90 دولارًا للبرميل، عن الشهر السابق.

العراق والإمارات

وفي العراق، قالت شركة تسويق النفط العراقية (سومو) اليوم الخميس إن العراق رفع سعر البيع الرسمي لخام البصرة الخفيف في يوليو/ تمّوز لآسيا إلى 1.25 دولارًا للبرميل، فوق متوسّط أسعار عمان/دبي المعروضة من خصم 4.55 دولارًا للبرميل في يونيو.

وقالت سومو، في بيان أُرسل بالبريد الإلكتروني، إنّه تقرّر تسعير خام البصرة الثقيل لآسيا بخصم 0.60 دولارًا للبرميل عن أسعار عمان/دبي المعروضة.

وتحدّد سعر البيع الرسمي لخام البصرة الخفيف، في يوليو، لأسواق أميركا الشمالية والجنوبية عند 0.85 دولارًا للبرميل، فوق مؤشّر أرغوس للخامات عالية الكبريت، بارتفاع 0.55 دولارًا عن الشهر السابق، في حين زاد سعر خام كركوك للولايات المتّحدة إلى 1.60 دولارًا للبرميل فوق أرغوس.

وبالنسبة لأوروبّا، ارتفع سعر البيع الرسمي لخام البصرة الخفيف في يوليو / تمّوز 2.10 دولارًا للبرميل، فوق سعر برنت المؤرّخ من خصم 2.30 دولارًا للبرميل، بينما زاد سعر البيع الرسمي لخام كركوك، لشهر يوليو، إلى 2.65 دولارًا.

وفي الإمارات، حدّدت شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) سعر بيع خامها القياسي مربان لشهر يوليو / تمّوز، عند دولار واحد للبرميل فوق بلاتس دبي، لتزيده 5.45 دولارًا عن الشهر السابق، وفق رويترز.

كانت أدنوك قد حدّدت سعر يونيو / حزيران عند 4.45 دولارًا للبرميل، دون بلاتس دبي.

زيادات أرامكو

كلّ هذه الزيادات تأتي في أعقاب إعلان أرامكو السعودية أسعار البيع الرسمية لشهر يوليو. وسيجري تطبيق الزيادة الأكبر للأسعار على صادرات تمّوز/ يوليو، إلى آسيا، التي تعدّ أكبر سوق إقليمي لشركة النفط السعوديّة الحكومية "أرامكو".

وبشكل عامّ، سوف تزيل الزيادات لخام النفط السعودي كلّ التخفيضات السعرية التي أجرتها المملكة، خلال حربها القصيرة للأسعار مع روسيا.

وتُظهر الزيادات السعرية الحادّة أن المملكة السعودية تستخدم كلّ الأدوات المتاحة لديها، لإنعاش سوق النفط، بعدما هوَت الأسعار إلى منطقة سلبية في نيسان/ أبريل الماضي. وتساعد إمدادات النفط المقيّدة في إصلاح سوق تضرّرت جراء جائحة فيروس كورونا.

وكانت تخفيضات الإنتاج غير المسبوقة من جانب السعودية وروسيا قد عزّزت الأسعار في أيّار/ مايو، وقرّر تحالف أوبك بلس، يوم السبت، تمديد تلك القيود حتّى تمّوز/ يوليو.

واستعاد مزيج برنت، خام القياس الأوروبّي، الذي تراجع بنسبة 36% هذا العام، بعض خسائره، وأنهى تعاملات يوم الجمعة الماضي على أكثر من 40 دولارًا للبرميل.

وزادت أرامكو النفط العربي الخفيف المصدّر إلى آسيا، بواقع 10ر6 دولارًا للبرميل، إلى جانب زيادة قدرها 20 سنتًا فوق السعر القياسي.

ورفعت أسعار يوليو لكلّ الأنواع المصدّرة إلى آسيا، بما يتراوح بين 60ر5 إلى 30ر7 دولارًا للبرميل.

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى