أخباررئيسيةسلايدر الرئيسيةعاجلنفط

مؤسّسة النفط الليبيّة تؤكّد عودة الإنتاج بحقل الشرارة في الجنوب

أكّدت المؤسّسة الوطنية الليبيّة للنفط، في بيان، اليوم الأحد، استئناف بعض الإنتاج في حقل الشرارة النفطي العملاق جنوب البلاد.

وكان مهندسان في الحقل قد أبلغا رويترز، أمس السبت، أن الإنتاج يعود تدريجيًا عقب حصار أغلق الحقل البالغة طاقته 300 ألف برميل يوميًا لأكثر من أربعة أشهر.

يأتي استئناف الإنتاج في الحقل عقب تراجع سريع للقوّات الموالية للقائد العسكري، خليفة حفتر، المتمركز شرق البلاد والذي أغلق حلفاؤه حقول نفط وموانئ منذ يناير/ كانون الثاني، ممّا أوقف معظم إنتاج ليبيا، وحجب إيرادات بمليارات الدولارات.

وقالت مؤسّسة النفط، اليوم، إن الإنتاج عاد إلى حقل الشرارة “بعد مفاوضات طويلة قامت بها المؤسّسة لفتح صمّام الحمادة، الذي جرى إغلاقه بشكل غير قانوني في شهر يناير / كانون الثاني الماضي”. ولم تكشف المؤسّسة عن تفاصيل بشأن المفاوضات.

كان حرس المنشآت النفطية قد قال، إن الصمّام الذي جرى إغلاقه على خطّ الأنابيب الواصل بين الشرارة وميناء الزاوية النفطي في الشمال، قد أعيد فتحه، يوم الجمعة.

وقال الحرس في بيان، إن النفط المتدفّق من الشرارة وصل إلى ميناء الزاوية، في الساعات الأولى من صباح اليوم.

وقالت المؤسّسة الوطنية للنفط، إن الإنتاج في حقل الشرارة سيبدأ بقدرة تبلغ 30 ألف برميل يوميًا، مضيفةً، إن من المتوقّع عودة الإنتاج إلى الطاقة الكاملة خلال 90 يومًا.

تدير مؤسّسة النفط حقل الشرارة، ضمن مشروع مشترك مع ريبسول الإسبانيّة وتوتال الفرنسية وأو.إم.في النمساوية وإكوينور النرويجية. وكانت قد أعلنت حالة القوّة القاهرة في تحميلات الحقل في يناير /كانون الثاني.

وقالت المؤسّسة، إن الحصار الذي فُرض على مرافق النفط الليبيّة، واستمرّ 142 يومًا، أدّى إلى خسائر تُقدّر بنحو 5.3 مليار دولار.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى