أخباررئيسيةسلايدر الرئيسيةعاجلنفط

العراق يدعم اقتراح أوبك+ لتمديد الحصص الحاليّة

قال مصدر من أوبك لـ”أرغوس ميديا”، اليوم، إن العراق يدعم اقتراح أوبك+ بتمديد خفض حصص إنتاج الخام الحاليّة لمدّة شهر آخر إضافي.
وستجري مناقشة الاقتراح في اجتماعات أوبك وأوبك + القادمة، والتي أعيدت جدولتها ليوم غد. وقال مندوب آخر في أوبك، في وقت سابق هذا الأسبوع، إن الدولتين القائدتين في مجموعة “أوبك+”، السعودية وروسيا، أعربتا بالفعل عن دعمهما لتمديد الخفض الحالي شهرًا واحدًا.
واتّفق تحالف أوبك + في أبريل / نيسان الماضي على خفض 9.7 مليون برميل يوميًا من الإنتاج في مايو / أيّار، ويونيو / حزيران، ثمّ تقليص الخفض إلى 7.7 مليون برميل يوميًا في النصف الثاني من العام، وفقًا لخطّ أساس معتمد على إنتاج شهر أكتوبر /تشرين الأوّل 2018. لكن التراجع المطوّل لأسعار النفط دفع الدول الأعضاء إلى التفكير في تمديد خفض 9.7 مليون برميل في اليوم إلى ما بعد يونيو. وكان معدّل الامتثال للتخفيضات نحو 89 بالمئة، الشهر الماضي، وفقًا لتقديرات “أرغوس”.
وأثارت المناقشات والمساومات وراء الكواليس بشأن سوء الامتثال من قبل بعض أعضاء مجموعة أوبك + الشهر الماضي، بما في ذلك العراق، الشكوك حول توقيت اجتماعات أوبك وأوبك+ الوزارية، والتي كانت مقرّرة بالأساس في 9 و10 يونيو الجاري. وستعقد الاجتماعات غدًا السبت، بعد أن وافق العراق على تمديد حصص الإنتاج الحاليّة حتّى يوليو / تمّوز، ووعد بالالتزام بسقف الإنتاج.
وقال مصدر من منظّمة أوبك، إن الدول التي أفرطت في الإنتاج في مايو، سيُطلب منها الالتزام بالمضيّ قدمًا، والموافقة على “آليّة تعويض” لم تُحدّد بعد. ووافق العراق على الحدّ من إنتاجه عند 3.59 مليون برميل يوميًا في الفترة من مايو إلى يونيو، وهو تخفيض قدره 1.06 مليون برميل في اليوم من خطّ الأساس في أكتوبر 2018. لكن معدّل امتثال العراق اقتصر على 52 بالمئة فقط، الشهر الماضي، حيث بلغ الإنتاج 4.1 مليون برميل يوميًا، وفقًا لتقديرات أرغوس.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى