أخبار النفطرئيسيةسلايدر الرئيسيةعاجلنفط

السعودية وروسيا تتوصّلان لاتّفاق بشأن تخفيضات إنتاج النفط

مصدران: دول الخليج بأوبك لا تخطّط لتمديد خفض طوعي

قالت مصادر في أوبك+، إن السعودية -أكبر منتج في أوبك- وروسيا -وهي من خارج المنظّمة-، اتّفقتا بشكل مبدئي على تمديد تخفيضات إنتاج النفط القياسية الحاليّة لمدّة شهر، بينما تكثّفان الضغط على الدول التي لم تلتزم بالكامل بخفض إنتاجها، لتعميق التخفيضات، وفق وكالة رويترز.

وقال مصدر من أوبك: "أيّ اتّفاق بشأن تمديد تخفيضات الإنتاج، مرهون بتعميق الدول التي لم تلتزم بالكامل في مايو / أيّار التخفيضات في الأشهر المقبلة، لتعويض الإنتاج الزائد".

واتّفقت أوبك+ الشهر الماضي على خفض الإنتاج بواقع 9.7 مليون برميل يوميًا، وهو مستوى قياسي، أو نحو 10% من الإنتاج العالمي في شهري مايو / أيّار، ويونيو / حزيران، لرفع الأسعار التي هوَت جراء انهيار الطلب، نتيجة إجراءات العزل لوقف تفشّي فيروس كورونا. وبالإضافة إلى ذلك، تعهدت السعودية والكويت والإمارات بخفض إضافي مقداره 1.18 مليون برميل يوميا في يونيو حزيران.

وقال مصدران، اليوم الأربعاء، إن السعودية والكويت والإمارات، أعضاء منظمة أوبك، لا يعتزمون تمديد خفض طوعي أكبر لإنتاج النفط قدره 1.18 مليون برميل يوميًا بعد يونيو / حزيران. وقال مصدر "ليس هناك مناقشات لتمديد التخفيضات الإضافية الآن".

وبدلًا من تقليص التخفيضات في يوليو / تمّوز، تدرس أوبك وحلفاؤها الإبقاء على التخفيضات بعد يونيو / حزيران. كما تبحث المجموعة عقد اجتماع عبر الإنترنت، في الرابع من الشهر الجاري، لمناقشة سياسة الإنتاج، بعدما اقترحت الجزائر -التي تتولّى رئاسة منظّمة أوبك- تقديم موعد اجتماع كان مقرّرًا عقده في التاسع والعاشر من الشهر الجاري.

وقال المصدر في أوبك، إن عقد اجتماع مبكّر في الرابع من الشهر الجاري، مرهون أيضًا بالالتزام، وإن المناقشات حاليًا تدور بشأن معايير التطبيق لتلك الدول التي لم تلتزم بتخفيضات الإنتاج بالكامل، وكيفية تعويض الإنتاج الزائد في الأشهر المقبلة.

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى