أخباررئيسيةسلايدر الرئيسيةعاجلنفط

تراجع مخزونات النفط العائمة في آسيا

مع تعافي الطلب في الصين والهند

تراجعت كميات النفط الخام المخزنة على متن السفن في آسيا، عن ذروة بلغتها في وقت سابق من الشهر الجاري، بفضل تعافي الطلب في الصين الهند.

بدأت الصين تخفيف بعض الإجراءات الاحترازية ضد وباء كوفيد19، وعادت مصانع وشركات وخطوط إنتاج إلى التصنيع، الأمر الذي زاد من الطلب على النفط نسبيًا، وبكين ثاني أكبر اقتصاد في العالم، وأكبر مستورد للنفط في العالم، وثاني أكبر مستهلك له بعد الولايات المتحدة.

أما بالنسبة لثالث أكبر اقتصاد في آسيا، الهند، فإنه في الوقت الذي تحاول فيه البلاد التخفيف من التبعات الاقتصادية لأكبر إغلاق في العالم بسبب فيروس كورونا، فإن حزمة تحفيز بقيمة 266 مليار دولار، أي 10% من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد، ساعدت في إنعاش الاقتصاد المنهك، وبالتالي تعافي الطلب على النفط.

ونقلت رويترز عن فورتيكسا لتحليل سوق النفط، القول إن 3.4 مليون طن من الخام (24.8 مليون برميل) سُحبت من المخزونات العائمة بالأسواق الآسيوية في الأيام السبعة الماضية، وكانت الصين هي الوجهة الرئيسية بنحو 1.8 مليون طن، في حين احتلت الهند المرتبة الثانية بسحب 842 ألفا و679 طنا.

وقالت مصادر تجارية إن شركات نفط كبرى وشركات تجارة تعرض النفط المخزون في البحر من خامات الشرق الأوسط وغرب إفريقيا مع اكتساب الأسعار الفورية للخام قوة في آسيا.

وأضافوا أن شركات التكرير تشتري النفط على أمل تعافي الطلب على الوقود، مع تخفيف مزيد من الدول لقيود كورونا ومع توقعات بأن أسعار الخام وشحنه سترتفع أكثر، على الرغم من أن هوامش التكرير بقيت ضعيفة بما حد من قدرة شركات التكرير على زيادة الإنتاج.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى