أخباررئيسيةسلايدر الرئيسيةعاجلنفط

انخفاض مخزونات الخام الأميركية بشكل مفاجئ وعكس التوقّعات

قالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية، إن مخزونات الخام في الولايات المتّحدة تراجعت بشكل مفاجئ، الأسبوع الماضي، مخالفة كلّ التوقّعات، بينما كانت التوقّعات تشير إلى متوسّط زيادة بمقدار 4 ملايين برميل.

وأوضحت، أن مخزون الخام تراجع 745 ألف برميل في الأسبوع المنتهي في 8 مايو / أيّار، إلى 531.5 مليون برميل. كما انخفض مخزون البنزين بمقدار 3.513 مليون برميل، وارتفع مخزون المقطّرات، الذي يشمل الديزل ووقود التدفئة، بمقدار 3.5 مليون برميل.

وما يلفت النظر في تقرير إدارة معلومات الطاقة الأميركية، اليوم الأربعاء، هو انخفاض المخزونات في مستودعات كوشينج في ولاية أوكلاهوما، 3 ملايين برميل، حيث يسعر خام غرب تكساس. وكانت هذه المستودعات هي السبب الأساس في انخفاض أسعار النفط إلى مستويات سالبة يوم 20 أبريل / نيسان الماضي.

تأتي هذه البيانات لتنهي التوقّعات الخاصّة بامتلاء الخزّانات، وعودة أسعار النفط إلى السالب مرّة أخرى. ولعلّ السبب الأوّل في انخفاض مخزونات النفط والبنزين، هو الارتفاع الكبير في الاستهلاك، نتيجة فتح جزئي لعدد من الولايات الأميركية، حيث قُدّر ارتفاع الاستهلاك الأسبوع الماضي، قرابة مليون ونصف مليون برميل يوميًا، إلّا أن انخفاض الإنتاج والواردات أسهم في ذلك أيضًا.

الغريب في الأمر أن هذه النتائج تأتي رغم انخفاض معدّلات تشغيل المصافي. إذ تراجع معدّل استهلاك الخام بمصافي التكرير 593 ألف برميل يوميًا الأسبوع الماضي، وانخفض معدّل استغلال طاقة المصافي 2.6 نقطة مئوية.

وعلى صعيد الأسعار، لم تتجاوب أسعار النفط مع هذا الانخفاض، ربّما لأن الأسواق تنتظر لترى إذا ما كان هذا هو الاتّجاه العامّ، أم ان ما حصل هو مرّة واحدة فقط. وهناك تخوّف من بعض التجّار من وصول 18 ناقلة ضخمة محمّلة بالنفط السعودي إلى موانئ خليج المكسيك خلال الأسبوعين القادمين، بما يقرب 35 مليون برميل، حيث يتوقّعون ارتفاع المخزون بشكل ملحوظ مرّة أخرى.

وقالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية اليوم، إن صافي واردات الولايات المتّحدة من النفط الخام تراجع الأسبوع الماضي إلى أدنى مستوياته على الإطلاق. وأظهرت البيانات انخفاض صافي الواردات إلى قرابة 1.87 مليون برميل يوميًا.

وتراجع إنتاج النفط الخام في الولايات المتّحدة 300 ألف برميل يوميًا إلى 11.6 مليون برميل يوميًا، أقلّ مستوى له منذ ديسمبر / كانون الأوّل 2018.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى