أخباررئيسيةسلايدر الرئيسيةعاجلنفط

عودة شبه الحياة الطبيعية يرفع أسعار النفط إلى أكثر من 30 دولارًا للبرميل

بلغ سعر برميل النفط أكثر من 30 دولارًا بقليل، الثلاثاء، للمرّة الأولى منذ منتصف أبريل / نيسان الماضي، فيما بدأت تدابير رفع العزل في مؤشّر مشجّع لاستئناف استهلاك الذهب الأسود الذي تضرّر بشدّة جراء تفشّي كورونا المستجدّ.

وقرابة الساعة 13,35 بتوقيت غرينتش، بلغ سعر برميل برنت تسليم يوليو / تمّوز 30,08 دولارًا في لندن، في ارتفاع بنسبة 10,59% مقارنةً بسعره لدى الإغلاق، الإثنين، وهو مستوى لم يُسجّل منذ 15 أبريل / نيسان.

وفي نيويورك، ارتفع سعر برميل نفط خام غرب تكساس الوسيط تسليم يونيو / حزيران بنسبة 16,58% ، وبلغ 23,77 دولارًا. وفي اليوم السابق، سجّلت أسعار النفط ارتفاعًا عند الإغلاق للجلسة الرابعة على التوالي.

وأسهمت إجراءات رفع العزل في الولايات المتّحدة وأوروبّا، وتخفيف الإجراءات في البؤر الأوروبّية للوباء، مثل إيطاليا وإسبانيا، يدعم حالة التفاؤل لدى المتعاملين.

وبدأت قرابة 15 دولة أوروبّية، أمس الإثنين، تخفيف اجراءات العزل التي فرضتها منذ أسابيع على سكّانها، مع تدابير وقائية كثيرة.

على الضفّة الأخرى من المحيط الأطلسي، ستبدأ كاليفورنيا -وهي أوّل ولاية أميركية فرضت العزل لمنع تفشّي كورونا المستجدّ- بتخفيف بعض التدابير في نهاية الأسبوع، على غرار فتح بعض المتاجر، وفق ما أعلن حاكمها، غايفن نيوسوم.

وثمّة جهود كبيرة لتحقيق توازن في السوق، فمنذ الجمعة، تُخفّض منظّمة الدول المصدّرة للنفط “أوبك” وشركاؤها إنتاج الخام، بـ9,7 ملايين برميل في اليوم، بهدف تثبيت الأسعار.

ويهدف هذا التدبير الاستثنائي -الذي سيخفّف تدريجيًا بدءًا من يوليو / تمّوز- إلى رفع الضغط عن سوق تواجه فائضًا في العرض، وامتلاءً في القدرات التخزينية، مع انخفاض في الاستهلاك، نتيجة تفشّي وباء كوفيد-19.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى