أخبارنفط

صادرات ليبيا النفطية تتراجع أكثر من 92%

في ليبيا، انزلقت الأزمة النفطية إلى أعماق سحيقة، حيث قالت المؤسّسة الوطنية للنفط، أمس الإثنين، إن إيراداتها بلغت 093ر1 مليار دولار أميركي في شهر مارس / آذار الماضي، وذلك بعد تحصيل إيرادات مستحقّة من مبيعات شهر يناير / كانون الثاني الماضي.

وبحسب بيان أصدرته المؤسّسة على موقعها الإلكتروني ، تراجعت الصادرات النفطية الليبية بنسبة 92.30 %، الأمر الذي كبّد الاقتصاد الليبي خسائر هائلة.

ووفق البيان، “انخفضت المنتجات النفطية إلى الصفر خلال مارس / آذار الماضي، نتيجة توقّف المصافي بسبب الإغلاق غير القانوني”، وانخفض إنتاج الغاز الطبيعي مؤخّرًا بمعدّل 200 مليون قدم مكعّبة يوميًا، نتيجة لإقفال صمّام منطقة سيدي السائح.

وصرّح رئيس مجلس إدارة المؤسّسة، مصطفى صنع الله، في هذا الصدد، قائلًا: “لقد تكبّدت ليبيا خسائر هائلة خلال الربع الأوّل من عام 2020، وذلك بسبب الإقفالات غير القانونية، التي طالت العديد من منشآت النفط والغاز، كما أن الأمر لا يقف عند هذا الحدّ، حيث إن التآكل الناجم عن النفط الراكد والمياه المالحة داخل الأنابيب، سيؤدّي إلى أضرار مادّية كبيرة، ممّا سيكلّفنا الملايين لإصلاحها بعد نهاية الأزمة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى