أخباررئيسيةسلايدر الرئيسيةعاجلنفط

توتال تستثني مشروع أميرال في السعودية من تخفيضات الإنفاق

قال عملاق الطاقة الفرنسي، توتال، إن مشروعه المشترك للبتروكيماويات، البالغ قيمته خمسة مليارات دولار مع أرامكو السعودية، في مدينة الجبيل بالمملكة، لن يتأثّر بتخفيضات مزمعة في الاستثمار، رغم أن الشركاء يركّزون على السيطرة على التكاليف.

ومثل شركات نفطية أخرى، أعلنت توتال تخفيضات حادّة في الإنفاق، ومن المتوقّع أن تعلَّق بعض المشاريع، بعد أن أدّت إجراءات العزل العامّ لاحتواء فيروس كورونا، إلى تدمير الطلب على الوقود، وانهيار في سعر النفط.

وقالت الشركة الفرنسية في بيان نقلته رويترز، اليوم الثلاثاء: “الهدف الذي أعلنته توتال مؤخّرًا لخفض إنفاقها الرأسمالي للعام 2020 -بما في ذلك 500 مليون دولار في قطاع المصبّ- لا يشمل هذا المشروع”.

وأضافت، إن الشركاء يركّزون على السيطرة على التكاليف، وإن الدراسات الهندسية جارية لمجمّع أميرال للبتروكيماويات الكائن إلى جوار مصفاة ساتورب.

وقالت توتال، إن من المتوقّع أن يبدأ تشغيل المجمع -الذي يشمل وحدة تكسير مختلطة اللقيم بطاقة إنتاجية 1.5 مليون طن سنويا من الإيثلين- في 2024. وأضافت، إن الشركاء يواصلون جهودهم للتقيّد بالجدول الزمني المعلن.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى