أخباررئيسيةسلايدر الرئيسيةعاجلغاز

مصر تبدأ الإنتاج من بئرين جديدين للغاز الطبيعي بالبحر المتوسّط

قالت وزارة البترول المصرية، اليوم الثلاثاء، إن قطاع البترول نجح في وضع البئرين الجديدين “ظهر 17 ” و “بلطيم جنوب غرب 7″ للغاز الطبيعي، على الإنتاج بمنطقة البحر المتوسّط، بمتوسّط إنتاج 390 مليون قدم مكعّبة غاز يوميًا و 1300 برميل متكثّفات يوميًا.

جاء ذلك في تقرير تلقّاه المهندس طارق الملا -وزير البترول والثروة المعدنية- من المهندس عاطف حسن -رئيس شركة بترول بلاعيم ” بتروبل ” القائمة بالعمليات-، حيث جرى وضع البئر الجديدة ” ظهر -17 ” بحقل ظهر للغاز الطبيعي بالبحر المتوسّط على الإنتاج، بعد الانتهاء من أعمال حفر البئر الواقعة في المنطقة الجنوبية للحقل، وإكمالها واختبارها بنجاح، وفق بيان صحفي، حصل “الطاقة” على نسخة منه، والذي أفاد بأنه يجري حاليًا الوصول بمعدّلات إنتاجها تدريجيًا إلى  الطاقة القصوى البالغة نحو 250 مليون قدم مكعّبة غاز يوميًا.

وأضاف، إن حفر البئر الجديدة، ووضعها على الإنتاج، يأتي في إطار خطّة تنمية طموحة للحقل، حيث تقع في المياه العميقة بالبحر المتوسّط، وتمّ حفرها بعمق يصل الى 5300 متر، لافتًا إلى أنه بالانتهاء من حفر البئر الجديدة، فإن عدد الآبار التي تمّ حفرها في حقل ظهر بلغ 15 بئرًا بواقع 10 آبار في المنطقة الشمالية، و 5 آبار في المنطقة الجنوبية.

وأشار البيان إلى أنه في إطار الخطّة الطموحة للوصول إلى معدّلات إنتاج قياسية من الغاز الطبيعي من منطقة دلتا النيل، فقد نجحت شركة بترول بلاعيم ” بتروبل ” في وضع البئر الجديدة ” بلطيم جنوب غرب – 7 ” على الإنتاج، بطاقتها القصوى البالغة 140 مليون قدم مكعّبة غاز يوميًا و 1300 برميل متكثّفات يوميًا بعد الانتهاء من حفر البئر وإكمالها في توقيت قياسي لم يتجاوز شهرين ونصف الشهر، ليؤكّد “ذلك  استمرار نجاح الخطّة المنفّذة لتنمية وإنتاج الغاز من منطقة بلطيم جنوب غرب، والوصول إلى القدرات الإنتاجية المستهدفة من المنطقة في غضون فترة وجيزة من بدء الإنتاج من منصّة بلطيم جنوب غرب، في سبتمبر الماضي، حيث تمّ تحقيق الخطّة الإنتاجية البالغة 500 مليون قدم مكعّبة غاز يوميًا في 7 أشهر من خلال حفر 4 آبار فقط، ووضعها على الإنتاج، بدلًا من 6 آبار كان مخطّطًا حفرها بما يحقّق خطّة وزارة البترول والثروة المعدنية في زيادة الإنتاج، مع الالتزام بسياسة تخفيض التكاليف وترشيد النفقات”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى