أخباررئيسيةسلايدر الرئيسيةعاجلنفط

خسائر النفط تكبّد هاليبورتون مليار دولار

في إعلان نتائجها الفصلية

أعلنت شركة هاليبورتون الأميركية -عملاق خدمات حقول النفط- اليوم الإثنين، عن خسارة قدرها مليار دولار في الربع الأوّل ومخصّصات لانخفاض القيمة 1.1 مليار دولار، بينما قدّمت توقّعات قاتمة بشأن حقول النفط الصخري في أميركا الشمالية بعد تراجع الأسعار جراء فيروس كورونا.
وانهارت الأسعار نحو 80% إلى مستويات أقلّ من تكلفة الكثير من منتجي النفط الصخري، مع انتشار فيروس كورونا وما صاحبه من إجراءات عزل هوَت بالطلب على الخام.
وقالت هاليبورتون -التي تتركّز معظم أنشطتها في أمريكا الشمالية-، إنّها جنّبت مخصّصات انخفاض القيمة ورسومًا أخرى قبل الضرائب 1.1 مليار دولار. وأعلنت عن انخفاص الإيرادات من المنطقة بنسبة 25% إلى 2.46 مليار دولار، بينما ارتفعت الإيرادات الدولية خمسة بالمئة إلى 2.59 مليار دولار.
وقال الرئيس التنفيذي لهاليبورتون، جيف ميلر: “بالنسبة للفترة المتبقّية من العام، تتوقّع الشركة مزيدًا من التراجع للإيرادات والربحيّة، لاسيّما في أميركا الشمالية”.
وقالت الشركة، إنها ستخفض الإنفاق الرأسمالي هذا العام إلى 800مليون، وستخفض التكاليف بنحو مليار دولار. واستغنت الشركة عن مئات العاملين، ومنحت إجازات لبضعة آلاف، بينما أعلن فريقها التنفيذي عن خفض طوعي للأجر.
وأعلنت الشركة عن خسائر صافية 1.02 مليار دولار، أو 1.16 دولارًا للسهم، في الربع الأوّل، مقارنةً مع أرباح 152 مليون دولار، أو 17 سنتًا للسهم، قبل عام.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى