أخبار النفطرئيسيةسلايدر الرئيسيةنفط

سلطنة عمان تخفض إنتاج النفط 23 % في مايو ويونيو

أعلنت وزارة النفط والغاز في سلطنة عمان -أكبر منتج للنفط من خارج أوبك في الشرق الأوسط- أنها ستخفض إنتاجها النفطي بنحو 200 ألف برميل يوميًا في مايو / أيّار، ويونيو / حزيران، جزءًا من اتّفاق تاريخي جرى التوصّل إليه بين تحالف أوبك+ ومنتجين رئيسيين آخرين.

وعزّزت عمان الشهر الماضي، إنتاجها من النفط بشكل كبير، حيث تجاوز متوسّط ​​الإنتاج مليون برميل يوميًا.

وأظهر التقرير الشهري لوزارة النفط والغاز الصادر الثلاثاء، أن إنتاج السلطنة اليومي من النفط الخام والمكثّفات بلغ 1.078.475 برميلًا خلال شهر مارس / آذار ، بارتفاع 12.8 %، مقارنةً بإنتاج فبراير / شباط.

وبلغت صادرات النفط العمانية 738348 برميلًا يوميًا في مارس / آذار، بانخفاض 2.41 % ، مقارنةً بالشهر السابق.

ووافقت أوبك+ الأحد، على خفض الإنتاج 9.7 مليون برميل يوميًا، في اجتماع غير عادي. ورغم الاتّفاق التاريخي على تخفيض إنتاج النفط، إلّا أن تخمة المعروض ستقف عائقًا أمام تحرّك الأسعار في اتّجاه الصعود.

يرجع ذلك إلى تراجع استهلاك النفط في العالم بنحو 30%، نتيجة لانتشار فيروس كورونا، الذي أودى بحياة أكثر من 100 ألف شخص على مستوى العالم، وأدّى لإغلاق الشركات والحكومات.

وبموجب الاتّفاق الجديد، ستقوم عمان -تمامًا مثل المشاركين الرئيسيين الآخرين في الاتّفاق- بتخفيض الإنتاج بنسبة 23٪ إلى مستوى أكتوبر / تشرين الأوّل 2018، عند 883000 برميل يوميًا.

ومع سجلّ السلطنة بصفتها مؤيّدًا ملتزمًا باتّفاق أوبك+، من المرجّح أن تستمرّ تخفيضات الإنتاج في عمان بأحجام مختلفة، حتّى نهاية الاتّفاق في أبريل/ نيسان 2022.

ووفقًا لبيانات الوزارة، فإن الصين -أكبر مشتر للخام العماني- استأثرت بأكثر من 90٪ من إجمالي صادرات نفط السلطنة في مارس / آذار.

وانخفض متوسّط ​​سعر العقود الآجلة لخام عمان بنسبة 36.2 % في مارس / آذار، في بورصة دبي التجارية، مقارنةً بسعر فبراير / شباط.

وبلغ متوسّط ​​سعر الخام العماني خلال تعاملات مارس (تسليم مايو) 34.85 دولارًا للبرميل.

وقالت وزارة النفط والغاز، إن أسعار النفط انخفضت بشكل حادّ في مارس / آذار، بسبب تأثير تفشّي الفيروس التاجي على الاقتصاد العالمي، وحرب أسعار النفط بين روسيا والمملكة العربية السعودية.

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى