أخباررئيسيةسلايدر الرئيسيةعاجلنفط

الرئيس المكسيكي: لم نقدّم شيئًا مقابل مساعدة أميركا في تخفيضات النفط

قال الرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور، اليوم الثلاثاء، إن بلاده لم توافق على أيّ شيء في مقابل مساعدة الولايات المتّحدة لها الأسبوع الماضي، في مواجهة مع دول أوبك+ المنتجة للنفط، بشأن تخفيضات مقترحة لإنتاج الخام.

كان الرئيس المكسيكي قد قال يوم الجمعة الماضي، إن نظيره الأميركي دونالد ترمب وافق “بسخاء” على خفض إنتاج الولايات المتّحدة النفطي بمقدار 250 ألف برميل يوميًا إضافية، لمساعدة المكسيك على الإسهام في التخفيضات العالمية.

اتّفق منتجو النفط في إطار مجموعة أوبك+ ، بعد محادثات مطوّلة، الأحد، على تخفيضات تقارب 10% من الإمدادات العالمية. واتّفقوا أخيرًا على تخفيض المكسيك 100 ألف برميل يوميًا من 400 ألف برميل يوميًا، كانت مقترحة في البداية، لكن المكسيك رفضت، ممّا عطّل الاتّفاق العالمي 3 أيّام.

وقال لوبيز أمس، إن الأمور مضت “بشكل جيّد فعليًّا” بالنسبة للمكسيك في الاجتماع التاريخي الأخير لمجموعة أوبك+ لمنتجي النفط، حيث رفضت المكسيك الالتزام بتخفيضات إنتاج بالحجم الذي قَبِله آخرون.

أضاف : “المكسيك تلقّت معاملة خاصّة، احتُرِمَت باتّفاق بين تلك الدول المنتجة للنفط، كان أمرًا استثنائيًا، لم يسبق له مثيل، هذه الاتّفاقية”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى