أخبار النفطرئيسيةسلايدر الرئيسيةعاجلنفط

حتّى بعد اتّفاق أوبك+.. غولدمان ساكس لا يزال يتوقّع هبوط أسعار النفط

قال بنك غولدمان ساكس، إن أسعار النفط ستواصل الهبوط في الأسابيع المقبلة، موضّحًا أن الاتّفاق "تاريخي لكن غير كافٍ" بين كبار المنتجين على خفض الإنتاج، من المستبعد أن يعوّض تهاوي الطلب بسبب فيروس كورونا.

ووافقت أمس أوبك+ على خفض الإنتاج بواقع 9.7 مليون برميل يوميًا في مايو / أيّار ويونيو / حزيران، لوقف هبوط أسعار النفط.

ويتوقّع المصرف مخاطر على الجانب النزولي لتوقّعاته قصيرة المدى لسعر النفط عند 20 دولارًا للبرميل لبرنت، ولكنّه توقّع أن يتفوّق خام القياس العالمي على الخام الأميركي لأن صادرات المنتجين في أوبك+ ستنخفض على الأرجح، ممّا يحرّر مساحة تخزين عائمة.

وذكر، وفق ريترز، أنه حتّى في حال التزام الأعضاء الرئيسيين في أوبك بالتخفيضات بالكامل، مع نسبة التزام 50% من جميع الدول الأخرى التي اتّفقت على تخفيضات إنتاج في مايو / أيار، فإن التخفيضات الطوعية ستترجم إلي خفض بمقدار 4.3 مليون برميل يوميًا فقط عن مستويات الربع الأوّل. وتابع، إن خفضًا أكبر للإنتاج من دول مجموعة العشرين لن يساعد كثيرًا.

وقال: "في نهاية المطاف، هذا يعكس ببساطة أن أيّ تخفيضات طوعية ليست بالحجم الكافي لتعويض خسارة طلب بمقدار 19 مليون برميل يوميًا في المتوسّط في الفترة من أبريل / نيسان إلى مايو / أيّار، بسبب كورونا".

ورفع مصرف آخر في وول ستريت، هو مورغان ستانلي، توقّعاته لأسعار النفط قائلًا، إن اتّفاق أوبك+ لن يمنع بناء مخزونات ضخمة في الشهور المقبلة، لكنّه سيقود لخفض المخزونات بدايةً من النصف الثاني من العام الجاري.

ورفع المصرف توقّعاته لسعر برنت في الربع الثالث إلى 30 دولارًا من 25 دولارًا للبرميل، وللخام الأميركي إلى 27.50 دولارًا من 22.50 دولارًا، كما رفع التوقّعات للربع الأخير، بواقع خمسة دولارات أيضًا للخامين، ليصل برنت إلى 35 دولارًا وخام غرب تكساس الوسيط إلى 32.50 دولارًا.

أمّا عن الطلب، فيتوقّع المصرف أن ينخفض الطلب في الربع الثاني بنحو 14 مليون برميل يوميًا، مقارنةً به قبل عام.

 

الوسوم
أسعارأميركاأوبكأوبك بلسالنفطروسياطاقةفيروس كورونانفط

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى