أخباررئيسيةعاجلنفط

إنتاج النفط في حقل الغراف العراقي مازال متوقّفًا بسبب كورونا

صرّح مسؤول نفطي عراقي، اليوم الإثنين، بأن عمليات إنتاج النفط الخام تتواصل في حقل الناصرية، فيما لايزال الإنتاج في حقل الغراف -الذي تديره شركة بتروناس الماليزية- متوقّفًا، بعد مغادرة العاملين إلى بلادهم، على خلفية  تفشّي فيروس كورونا المستجدّ في العراق.

وقال علي خضير  -مدير شركة نفط ذي قار- وفق وكالة الأنباء الألمانية، إن حقل الناصرية النفطي، غربي مدينة الناصرية، الذي يدار بجهد وطني من قبل شركة نفط ذي قار، مازال مستمرًّا بالإنتاج، بمعدّل 85 ألف برميل يوميًا، ولم تؤثّر أزمة كورونا على  عملية الإنتاج.

وأضاف، إن حقل الغراف النفطي -الذي تبلغ طاقته الإنتاجية 100 الف برميل يوميًا- لا يزال متوقّفًا منذ الشهر الماضي عن الإنتاج، بسبب مغادرة شركة بتروناس الماليزية المشغّل الرئيس للحقل، وتعليق العمل لمدّة شهرين، خوفًا من انتشار فيروس كورونا.

وأوضح أن شركة نفط ذي قار، غير مخوّلة باستمرار تشغيل حقل الغراف، بسبب وجود عقد مع المشغّل الرئيس، للحفاظ على معدّات الحقل التي تخضع لضمانات عدم حدوث أعطال، رغم قدرة العاملين في الشركة على تشغيل الحقل بشكل طبيعي.

وذكر أن شركة نفط ذي قار ماضية بتنفيذ خططها لتطوير الحقول النفطية، وأبرزها  حقل صبة، الذي يخضع حاليًا لأعمال الصيانة من قبل شركة المشاريع النفطية العراقية، التي تشمل  نصب وتحديث المضخّات والصمّامات  ومحطّات إنتاج الطاقة الكهربائية، وإدخال التكنولوجيا الحديثة في عمليات الإنتاج.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى