أخبارمتجددة

وود ماكنزي تتوقّع تراجع إنتاج المشروعات الشمسية بنسبة 18% العام الجاري

من 129.5 غيغاواط  إلى 106.4 غيغاواط

توقّعت شركة وود ماكنزي للاستشارات أن ينخفض إنشاء محطّات الطاقة الشمسية في العالم بنسبة 18 % في العام الجاري، من 129.5 غيغاواط  إلى 106.4 غيغاواط، بسبب الأضرار الاقتصادية الشديدة الناجمة عن وباء كورونا.

وقالت،إن الوباء سيكون له تأثير كبير على السوق العالمية للطاقة الشمسية الكهروضوئية، وإن البناء والتنمية يتباطآن مع فرض جميع دول العالم عمليات تأمين غير مسبوقة.

وقال توم هيغارتي المحلّل الرئيس للطاقة الشمسية في وود ماكنزي، إن الأضرار الاقتصادية الناجمة عن وباء  كورونا والانهيار المتزامن في أسعار النفط، سوف تخلق حالة من الركود في جميع دول العالم، والعام المقبل سيكون تحدّيًا للطاقة الشمسية.

ورغم الآمال والتوقّعات بحدوث انتعاش اقتصادي قوي في العام المقبل، فإن المشاريع التي ينبغي إنجازها في العام المقبل، يجري تطويرها وتمويلها في الفترة الحاليّة، وعندما يضرب الركود الدول لن تسير كلّ الأنشطة كما هو مخطّط لها.

وأضاف: إن تدمير الطلب سيقابله -إلى حدّ ما- امتداد المشاريع المتأخّرة من العام الجاري إلى عام 2021، ومع ذلك “وود ماكنزى”خفضت توقعاتها لعام 2021 من 127.2 غيغاواط إلى 123.6 غيغاواط ، بانخفاض 3 % ، قائلًا، تأثير التعطيل سيختلف من بلد لآخر..وتشير المؤشّرات الاقتصادية إلى أن السوق في الصين سينتعش، رغم أنها المركز الرئيس لتفشّي وباء كورونا.

وأوضحت “وود ماكنزي” أن إنتاج الرقاقات والخلايا والوحدات الشمسية يتزايد في الصين، وجرى استئناف البناء في العديد من مواقع المشروعات، ولا تتوقّع أن يستمرّ التأثير على سوق الطاقة الشمسية في الصين بعد نهاية الربع الثاني من هذا العام.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى