أخباررئيسيةنووية

روساتوم توقّع عقدًا لتوريد مكوّنات الوقود الذرّي إلى مفاعل أنشاص بمصر

وقّعت منشأة نوفوسيبيرسك كيميكال كونسينتريتس (NCCP)، إحدى شركات روساتوم تفيل فيول، والهيئة المصرية للطاقة الذرّية على عقد لتوريد مكوّنات وقود ذرّي منخفض التخصيب، مثل مواد اليورانيوم والألمنيوم لمفاعل ETRR-2 للأبحاث المصمّم من قبل الأرجنتين بمركز الأبحاث الذرّية في أنشاص، ويُستخدم للأبحاث في فيزياء الجسيمات، ودراسات المادّة، وكذلك لإنتاج النظائر المشعّة.

وقال أوليج جريجورييف -نائب رئيس مجلس الإدارة الأوّل للتجارة والأعمال الدولية في تفيل-: “إن توقيع العقد طويل الأمد خطوة لاحقة منطقية لمجموعة من الوثائق التعاقدية العديدة لشحنات مكوّنات الوقود إلى مصر، التي تمّ إنجازها بنجاح من قبل نوفوسيبيرسك كيميكال كونسينتريتس (NCCP) خلال الأعوام الثلاثة الماضية.

وشدّد على الثقة العالية للعلاقات التي تجمع بين شركة تفيل للوقود والمصريين، قائلًا: تتمتّع منشآتنا بخبرة تزيد عن 40 عامًا في مجال إنتاج بضائع الوقود الذرّي لمفاعلات الأبحاث، لا سيّما أننا نمتلك الإمكانات والقدرات اللازمة لتصنيع مكوّنات الوقود لكلّ الأنواع الرئيسة من المفاعلات الذرّية القائمة.

وتشمل التطلّعات المستقبلية لتطوير أعمال تفيل في مصر، أيضًا، توريد الوقود الذرّي للوحدات الأربع للطاقة باستطاعة 4800 ميغاواط في محطّة الضبعة النووية خلال مجمل فترة التشغيل، حيث دخلَ عقد الوقود حيّز التنفيذ في العام 2017. إذ شارك معهد التصميم المركزي والمعهد التكنولوجي -أحد فروع تفيل- في مشروع إقامة منشأة التخزين للوقود الذرّي المستهلَك من محطّة الضبعة النووية بصفته مقاولًا من الباطن لأعمال لتصميم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى