أخبارمنوعات

“روساتوم” تشرع في طباعة صمّامات لأجهزة التنفّس الاصطناعي بالأبعاد الثلاثية

أنتجت شركة روسات” RusAT التابعة لشركة “تفيل” للوقود النووي، المتفرّعة عن مجموعة “روساتوم” الحكومية الروسية للطاقة النووية، نماذج أوّلية لصمّامات لأقنعة الأكسجين “فنتوري”، وهي مكوّنات مهمّة تُستخدم في أجهزة التنفّس الاصطناعي، وأكّدت استعدادها للشروع في طباعة تلك الصمّامات بتكنولوجيا الأبعاد الثلاثية.

وقد تضاعفت الحاجة إلى هذه الصمّامات عدّة مرّات، على خلفيّة التفشّي المستمرّ لفيروس كورونا “COVID-19” في  العالم. وتتيح القدرات الإنتاجية المتوفّرة لدى شركة “روسات” تصنيع حوالي 300 صمّام أسبوعيًّا باستخدام بوليمر متوافق حيويًّا لا يتطلّب معالجة إضافية.

وتُستخدم صمّامات “فنتوري” بالاقتران مع أقنعة التنفّس، لتوفير الأكسجين بمعدّلات تدفّق منخفضة. وهذه الصمّامات هي -في الواقع- قطع غيار، وصُمّمت للاستخدام على مدى قصير، حيث يجب استبدالها بأخرى كلّ بضع ساعات. وفي وقت تعاني فيه دول كثيرة من حاجة ماسّة إلى صمّامات “فنتوري”، برزت الطباعة ثلاثية الأبعاد حلًّا ناجعًا سيساعدها على تغطية النقص الذي أحدثته جائحة فيروس كورونا.

وقال أليكسي ليخاتشوف، المدير العامّ لـ”روساتوم”: “تقوم شركات القطاع النووي الروسي بتعبئة قدراتها لمواجهة وباء فيروس كورونا، حيث تحشد جميع الشركات التابعة لـ”روساتوم” المتخصّصة في الأبحاث الطبّية وإنتاج المعدّات الطبّية، قدرات إنتاجية وموارد فكرية  ستمكّنها من التحوّل السريع لإنتاج المعدّات واللوازم التي يحتاجها الأطبّاء لمكافحة فيروس كورونا المستجدّ.

وتابع: لقد أبلغنا كلًّا من وزارات الصحّة والطوارئ والدفاع الروسية والهيئة الفيدرالية لحماية حقوق المستهلك، بإمكاناتنا في مجال إنتاج صمّامات “فنتوري”، وسنبدأ بإنتاج الصمّامات في أقرب وقت، عند الضرورة”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى