أخباررئيسيةنفط

“وودسايد الأسترالية” تخفض نفقاتها 2.4 مليار دولار بسبب كورونا

اتّخذت شركة وودسايد الأسترالية العاملة في قطاع الطاقة قرارًا بخفض إجمالي نفقاتها للعام الجاري بنسبة 50٪، بسبب الأحداث العالمية وتفشّي وباء كورونا والعرض المفرط من النفط الخام والغاز الطبيعي المسال والانخفاض الكبير في الأسعار.

وقالت وودسايد في بيان لها: إنها تتّخذ نهجًا حكيمًا في إدارة التدفّقات النقدية، نظرًا لعدم التيقّن من بيئة الاستثمار على المدى القريب، وحجم قرارات الاستثمار المالي المتقدّم .

وأضافت: إن الشركة ستخفض النفقات بنسبة 50٪  العام الجاري، ومراجعة جميع الأنشطة غير الملتزم بها التي تدعم أنشطة النموّ في وودسايد ،بالإضافة إلى تأجيل قرارات الاستثمارالنهائية المستهدفة .

وقالت الشركة: إنها تواصل تقدّم الاستثمارات الرأسمالية في المرحلة الأولى لتطوير حقل سانغومار (سانغومار) ومحور بيكسيس وجوليمار برونيلو المرحلة الثانية.

تأثيرات تخفيض النفقات إلى النصف

قد جرى استعراض خطّة عمل وودسايد لعام 2020 ، مع إلغاء أو إرجاء الأنشطة غير الأساسية،

ومن المتوقّع أن ينخفض إجمالي النفقات في عام 2020 بنحو 50% إلى حوالي 2.4 مليار دولار. ويشمل ذلك تخفيضًا في النفقات التشغيلية بنحو 100 مليون دولار، وتخفيضًا بنسبة 60% تقريبًا في الإنفاق الاستثماري إلى 1.7 إلى 1.9 بليون دولار.

وقد اعتُمِد تقليل الإنفاق الخارجي في المستقبل إلى أدنى حدّ، عن طريق إعادة تخصيص الأنشطة المطلوبة لموارد وودسايد الداخلية، وقرّرت شركة وودسايد تجميد أعداد الموظفين، ولكن توظيف الخرّيجين سيستمرّ.

ويتعلّق بعض آثار هذا الإنفاق المخفّض بتأجيل معظم أنشطة الاستكشاف المقترحة، وإن كان بعض الاقتناء السيزمي سيستمرّ، ممّا سيخفض النفقات الإجمالية للاستكشاف بنسبة 50 % تقريبًا إلى 75 مليون دولار.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى