أخباررئيسيةسلايدر الرئيسيةنفط

مسؤولون روس يلمّحون للعودة إلى اتّفاق “أوبك+”… و”السعر العادل”

دميترييف أكّد استمرار المشروعات المشتركة مع السعودية

أفاد المدير العامّ للصندوق الروسي للاستثمارات المباشرة، كيريل دميترييف، بأن اتّفاق خفض إنتاج النفط “أوبك+” قد يُستأنف إذا انضمّت دول أخرى إلى الاتّفاق، ويأتي ذلك في وقت انهارت فيه الأسعار.

وقال دميترييف -وفقًا لقناة “روسيا اليوم”-: إن “هناك حاجة لتحرّكات مشتركة من جانب الدول لإصلاح الاقتصاد العالمي. هذه التحرّكات المشتركة ممكنة أيضًا في إطار اتّفاق (أوبك+)”، مضيفًا: إن مشاركة دول أخرى في الاتّفاق مسألة مهمّة لتحقيق التوازن في أسواق النفط.

وأكّد أن المشاريع الاستثمارية المشتركة مع السعودية ستستمرّ، مشدّدًا على أن الصندوق يحتفظ بعلاقات جيّدة مع السعودية، واتّفق مع الرياض على فصل الطاقة عن مشاريع الاستثمار المشترك.

وأشار إلى أن روسيا والولايات المتّحدة بحاجة لاستعادة العلاقات الآن أكثر من أيّ وقت مضى، في ظلّ مخاطر فيروس كورونا على الصحّة والاقتصاد العالمي.

وهبطت أسعار النفط مؤخّرًا إلى أدنى مستوى في 17 عامًا، وسط مخاوف من تراجع الطلب على النفط بسبب تداعيات كورونا، وفشل دول “أوبك+” في التوصّل إلى اتّفاق بشأن تمديد تخفيضات الإنتاج إلى ما بعد مارس 2020، حيث لم يتمّ التوصّل إلى تفاهم بين موسكو والرياض حول التخفيضات.

وفي وقت متزامن، قال نائب وزير الطاقة الروسي، بافيل سوروكين: إن السعر العادل لأسواق النفط، الذي يسمح بزيادة الطلب ويحول دون زيادة في النموّ للمشاريع المكلفة، يتعيّن أن يتراوح بين 45 و55 دولارًا للبرميل.

وأضاف سوروكين في تصريح صحفي، اليوم الجمعة: إنه “في حال لم نأخذ في اعتبارنا انتشار فيروس كورونا، نعتقد أن سعر النفط سينخفض إلى مستويات الإنتاج التي لاحظناها في الربع الأول من هذا العام”، مشيرًا إلى أن بلاده لم تهدف يومًا للتأثير على سوق النفط من خلال تصريحات صاخبة.

وتابع قائلًا: “استرشدنا بضبط النفس في جميع مقترحاتنا المتعلّقة بتمديد اتّفاق (أوبك +) بعد الربع الأوّل من العام الجاري”، موضّحًا أن “أوبك +” تواصل التعاون في إطار الميثاق الموضوع لها، ومشيرًا إلى أن الاتّصالات بين الوزراء والدول الأعضاء في “أوبك +” مستمرّة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى