أخباررئيسيةسلايدر الرئيسيةعاجلكهرباء

مصر تنوي تأجيل تحصيل فواتير الكهرباء بسبب “كورونا”

تنوي الشركة القابضة لكهرباء مصر تأجيل تحصيل فواتير استهلاك كهرباء شهر مارس، ضمن الإجراءات التي اتّخذتها، لتخفيف الأعباء على المواطنين بسبب فيروس كورونا.

وقالت مصادر من الشركة القابضة للكهرباء في تصريحات خاصّة لـالطاقة“: إن شركة شعاع المسؤولة عن قراءة العدّادات مستمرّة بجلب القراءات الخاصّة بالاستهلاك، وشركات التوزيع تتولّى حساب الاستهلاك، وتصدّر الفواتير، ولكن من المقرّر أن يُؤجَّل التحصيل بسبب فيروس كورونا، وذلك في إطار حرص الكهرباء على سلامة العاملين والمواطنين.

وأوضحت المصادر أن الكهرباء تتيح خدمة لجميع المواطنين لسداد قيمة فواتير الاستهلاك عبر الإنترنت، وحال عدم السداد لن تُفرَض غرامة تأخير، وسيجري تحصيلها من خلال محصّلي الكهرباء في وقت لاحق، بحسب ما قالته المصادر.

وتابعت: رغم الأعباء المالية على قطاع الكهرباء لاستمرار تقديم الخدمة دون انقطاع، والعمل على تحسين جودة التغذية، واستكمال أعمال الصيانة، إلّا أن المصلحة العامّة للجميع تأتي في المقدّمة.

وكانت وزارة الكهرباء المصرية قرّرت اتّخاذ عدد من الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا، والحفاظ على صحة العاملين بالقطاع وأسرهم.
وتضمّنت الإجراءات الكشف على جميع العاملين أو المتردّدين عند الدخول لمباني الشركة، لعدم دخول أي شخص درجة حرارته تتعدى 38.5o، وكذلك الكشف على أي عامل مصاب بارتفاع في درجة الحرارة أو السعال، يجري الكشف عليه من خلال الإدارة الطبّية لتحديد وضعه.

ووفقًا للإجراءات الاحترازية زاد التشديد على إجراءات النظافة والتعقيم بالمباني التابعة كافّةً، وخصوصًا المكاتب والصالات وغرف الاجتماعات والمداخل والمصاعد الكهربائية ودورات المياه، والتعاقد مع شركة تعقيم متخصّصة معتمدة لتعقيم المباني التابعة مرّة كل خمسة عشر يوماً، ووقف جميع الدورات التدريبية بصفة مؤقّتة لحين صدور تعليمات أخرى.

وتضمّنت الإجراءات أيضًا الكشف على العاملين في الخارج من خلال الإدارة الطبية، وإعداد بطاقات متابعة للحالات، لمدّة 14 يومًا من تاريخ العودة، ولا يتسلم أحدهم العمل إلّا بعد توقيع مدير عامّ الإدارة الطبّية، والتنبيه على كلّ السائقين بتعقيم الحافلات يوميًا، والتنبيه على كلّ عاملي المصاعد بضرورة ارتداء القفّازات والكمّامات الطبّية، مع ضرورة تعقيم المصعد بصفة مستمرّة، وإلغاء التوقيع بالبصمة، والتعامل بالبطاقة، وفي حال عدم وجود بطاقة،  يُقرَّر التوقيع بالدفاتر.

وفيما يخصّ مراكز الخدمة والتعامل مع الجمهور، يُنفَّذ تعقيم شامل بشكل دوري لمراكز صالات خدمة الجمهور، وتوزيع كمّامات وقفّازات على موظّفي الصفّ الأمامي حفاظًا على سلامتهم، وإعداد لوحات توعية للجمهور في صالات الخدمة عن طريق الوقاية من الفيروس.

أمّا الأجانب الموجودون في المواقع للعمرة أو الصيانة أو أعمال أخرى، فيُطبَّق عليهم نظام متابعة الحرارة وبطاقات متابعة يوميّة، أمّا بالنسبة للأجانب القادمين من الخارج بعد تاريخ هذا الإجراء، فتقرّر التنبيه عليهم بضرورة إحضار تحليل PCR.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى