أخبار النفطرئيسيةسلايدر الرئيسيةنفط

صندوق أوبك يخصّص 200 مليون دولار لمكافحة "كورونا"

أعلن صندوق أوبك للتنمية الدولية مجموعة من الإجراءات لدعم الجهود الدولية لمكافحة تفشّي مرض كوفيد-19 الناجم عن فيروس كورونا على المدى القريب والمتوسّط.

ستقدّم المنظّمة حزمة مالية إجمالية تصل إلى 200 مليون دولار أميركي، وسيجري توزيعها عن طريق القروض طويلة الأجل، ونوافذ مرفق إقراض القطاع الخاصّ وتمويل التجارة. ومن المقرّر أن يعدل صندوق أوبك أيضًا شروط القرض الحالية، عند الضرورة، لضمان مستوى مناسب من التسهيلات.

قال الدكتور عبد الحميد الخليفة، المدير العامّ لصندوق أوبك للتنمية الدولية: "لقد قدّمنا ​​تمويلًا مخصّصًا للدول الشريكة لمعالجة حالات الطوارئ من قبل، مثل المساعدة بعد كارثة موجات المدّ العاتية (تسونامي) للعديد من الدول في آسيا في عام 2007. ولتوجيه هذا التمويل، سننشر الموارد بشكل ثنائي من أجل البلدان والمناطق المتضرّرة، وسننسّق أيضًا بشكل وثيق مع الوكالات الثنائية والمتعدّدة الأطراف في بلداننا الأعضاء، مثل مجموعة التنسيق العربية، والبنك الدولي ، ومصارف التنمية الإقليمية، والوكالات المتخصّصة التابعة للأمم المتّحدة".

وأضاف الدكتور الخليفة قائلاً: "لقد أقام صندوق أوبك أيضًا شراكات قويّة مع عدد من الوكالات المتخصّصة العاملة في حالات النزاع والكوارث".

وأردف قائلًا: “كان أحدث موقف مماثل هو تفشّي فيروس إيبولا في غرب إفريقيا، حيث قدّمنا ​​المساعدة إلى الجهات الفاعلة التي تقود الاستجابة الدولية. وتعدّ منظّمة الصحّة العالمية هي شريكنا الطبيعي في حالات الطوارئ الصحّية، حيث يلزم اتّخاذ إجراءات فورية. كما أن جمعيّات الصليب الأحمر والهلال الأحمر الوطنية في جميع أنحاء العالم بوضع ممتاز للتعامل مع المجتمعات المتضرّرة أو الضعيفة".

في السياق ذاته، قال الدكتور الخليفة: "سنضمن وصول مساعدتنا إلى المجتمعات الأكثر ضعفًا وتضرّرًا بسرعة، ونحن على استعداد لمراجعة جهودنا مع تطوّر الوضع".

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى