أخبارأخباررئيسيةسلايدر الرئيسيةنفط

“وكالة الطاقة” تحذّر منتجي النفط من لعبة “الروليت الروسي”

خاص – الطاقة

ـشركات الطاقة الروسية تنتظر اختبارًا عصيبًا في “ثلاثاء الحساب”

قال فاتح بيرول مدير وكالة الطاقة الدولية: إن “لعب الروليت الروسي في أسواق النفط ربّما يكون له عواقب وخيمة”، مضيفًا أن أسعار النفط دون 25 دولارًا للبرميل ستؤدّي إلى توقّف عمليّات التطوير الجديدة للنفط الصخري في الولايات المتّحدة.

تأتي تعليقات بيرول بينما انخفضت أسعار النفط بأكثر من الربع، وتتّجه صوب تسجيل أكبر انخفاض في يوم واحد في 29 عامًا بعد أن أوقدت روسيا فتيل حرب أسعار في السوق.

من جانبها، قالت وزارة المالية الروسية اليوم الإثنين: إن البلاد يمكنها التكيّف مع أسعار للنفط بين 25 دولارًا و30 دولارًا للبرميل لفترة من ست إلى عشر سنوات قادمة، وذلك بعد تهاوي الأسعار بأكبر وتيرة يومية منذ 1991.

وقالت الوزارة: إنها قد تلجأ إلى صندوق الثروة الوطني للبلاد، لضمان الاستقرار على صعيد الاقتصاد الكلّي إذا استمرّ نزول أسعار النفط، وإنه حتى الأوّل من مارس / آذار، حوى الصندوق أكثر من 150 مليار دولار أو 9.2% من الناتج المحلّي الإجمالي لروسيا.

وانعكست القرارات الروسية، اليوم الإثنين، على أسعار أسهم الشركات الروسية في البورصة، والتي فقدت مليارات الدولارات من قيمتها السوقية.

كانت شركات نفط روسية عملاقة أبدت صدمتها من قرار الحكومة الروسية إنهاء التعاون مع أوبك+، والعودة إلى الإنتاج الحرّ.

وتشير التصريحات الروسية إلى الاستمرار في عدم التعاون مع أوبك+، التي أعلنت يوم الجمعة الماضي، عدم الاستمرار في اتّفاق تخفيض الإنتاج بداية من أبريل المقبل، الأمر الذي يترتّب عليه فوضى في إنتاج النفط مع عدم التنسيق.

يأتي ذلك في الوقت الذي توقّعت فيه وكالة الطاقة الدولية فائضًا نفطيًا محتملًا قدره 3.5 مليون برميل يوميًا في الربع الأول بسبب تفشّي فيروس كورونا.

الوسوم
أميركا الروليت الروسي السعودية روسيا لعبة نفط وكالة الطاقة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى