أخبارأخبارمتجددة

“فيستاس” تفوز بإعادة تشغيل توربينات رياح فى الدنمارك بقدرة 36 ميغاواط

خاص: الطاقة

قالت شركة فيستاس العاملة فى توربينات الرياح: إنها تلقّت طلبًا من إحدى الشركات الدنماركية لإعادة تشغيل محطة طاقة رياح بقدرة 36 ميغاواط.

أوضحت فيستاس الدنماركية، في بيان صحافي اليوم السبت، أن الأمر “يشمل توريد وتركيب وتشغيل عشرة توربينات V126-3.45 MW سُلِّمت في وضع الطاقة المحسّنة بقدرة 3.6 ميغاواط، بالإضافة إلى اتفاقية خدمة إدارة المخرجات النشطة 5000 (AOM 5000) لمدة عشر سنوات.

ويُستمدّ هذا الأمر من مزاد الدنمارك الثاني في مجال الطاقة عام 2019، وهو أمر إعادة تشغيل فيستاس الرابع من جولتي المزاد بإجمالي أكثر من 150 ميغاواط، مما يسلّط الضوء على قدرات فيستاس في المزاد، بالإضافة إلى إمكانات إعادة التشغيل الكبيرة للدنمارك.

ويأتي هذا الأمر بعد شهرين من إعلان فيستاس عن طلبية المرحلة النهائية من مشروع الرياح Overgaard I  الذي تبلغ قدرته 94 ميغاواط، وقالت الشركة: بمجرد الانتهاء من بناء الموقع الذي تبلغ قدرته 130 ميغاواط، فإنهم سيشكّلون أكبر مزرعة رياح برّية في الدنمارك.

ومن المتوقع أن تبدأ عمليات التسليم في الربع الثالث من عام 2021، في حين من المقرر بدء التشغيل في الربع الأخير من عام 2021.

والدنمارك لديها قاعدة كبيرة من توربينات الرياح من الجيل الأول، ومن المتوقع أن يتوقّف تشغيل حصة كبيرة من توربينات الرياح النشطة في السنوات المقبلة، باستخدام التكنولوجيا الحالية لتحلّ محلّ التوربينات القديمة، ومن الممكن زيادة قدرة الرياح بشكل كبير مع عدد أقل من التوربينات، مما يجعل إعادة التشغيل أداة رئيسة لزيادة حصة مصادر الطاقة المتجددة الفعالة من حيث التكلفة في مزيج الطاقة.

وفيستاس ويند سيستمز، شركة دنماركية، تأسست في 1945، ومنذ عام 2013 صارت أكبر شركة تصنيع توربينات الرياح في العالم. وتقوم بتشغيل مصانع في الدنمارك وألمانيا والهند وإيطاليا ورومانيا والمملكة المتحدة وإسبانيا والسويد والنرويج وأستراليا والصين والولايات المتحدة، وتوظّف أكثر من 20 ألف شخص في جميع أنحاء العالم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى