أخبار النفطرئيسيةسلايدر الرئيسيةنفط

لوك أويل: مقترح "المليون برميل" كاف لضبط أسواق النفط

وكالات
قال ليونيد فيدون، نائب رئيس لوك أويل، ثاني أكبر شركة منتجة للنفط في روسيا، لرويترز، إن اقتراح أوبك بخفض إنتاج النفط بما يصل إلى مليون برميل يوميًا يكفي لتحقيق توازن في السوق ودفع أسعار النفط مجددًا إلى 60 دولارًا للبرميل... مؤكدًا استعداد شركته لخفض إنتاجها بالقدر المناسب، ومعلّقًا بالقول: "من الأفضل أن تبيع نفطًا أقلّ بسعر أعلى".
وتصريح فيدون قد يلمّح إلى أن روسيا ربما تكون مستعدة للموافقة على مقترحات أوبك بتخفيضات جديدة للإنتاج. وتجتمع منظمة البلدان المصدّرة للبترول (أوبك) وحلفاؤها في المجموعة المعروفة بأوبك+ في فيينا يومي الخامس والسادس من مارس (آذار) الجاري، لبحث خطوات إضافية لدعم السوق النفطية، إذ يهدّد الأثر الاقتصادي لانتشار كورونا بالنيل من الطلب على الخام.
وتضمّنت الدعوة الأولى لدعم الأسعار اقتراح خفض الإنتاج بمقدار 600 ألف برميل يوميًا، إلى جانب التخفيضات الحالية، بواقع 1.7 مليون برميل يوميًا، التي تنتهي في الشهر الحالي. واقترحت أوبك فيما بعد تخفيضات أكبر تصل إلى مليون برميل يوميًا.
وقال فيدون: "فيروس كورونا... عامل قصير الأمد يؤثر على أسعار النفط... سيكون هناك اجتماع لأوبك (والمنتجين المستقلين)، ستُتّخذ إجراءات تعويضية، مما سيُخرج فائض النفط من السوق، ويُنعش أسعار الخام".
واجتمع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مع شركات نفط من بينها لوك أويل يوم الأحد، وأشار إلى أنه يفضّل تحرّكًا مشتركًا مع أوبك.
وتلمّح تصريحات فيدون -وهو أيضًا ثاني أكبر مساهم في لوك أويل- إلى أن روسيا ربما تنضمّ لأوبك في تخفيضات جديدة. وفي ساعة متأخرة من مساء أمس، صرح فيدون للصحفيين أن من المتوقع أن تخفض روسيا إنتاج النفط إلى ما بين 200 و300 ألف برميل يوميًا.
كما لمّح إلى أن تخفيضات أوبك+ قد تزيد عن مليون برميل يوميًا، ولكن في مقابلة نادرة مع رويترز لاحقًا، قال فيدون: إن المقترحات الحالية ينبغي أن تكون كافية. وأضاف: "رأيي أن خفضًا (مشتركًا) بين 600 ألف ومليون برميل يوميًا كاف لتحقيق توازن في السوق". وقال: إن هذا كافٍ لتعافي النفط إلى 60 دولارًا للبرميل.
وتضخّ لوك أويك 1.8 مليون برميل يوميًا تقريبًا، وهو رقم مساو لإنتاج نيجيريا عضو أوبك، ومعظمه من روسيا. كما أن لدى الشركة عمليات في دول من الاتحاد السوفيتي السابق، فضلًا عن العراق وإفريقيا وأماكن أخرى.
وأضاف: "مستعدّون لخفض (إنتاجنا النفطي) بالقدر الذي سنُبلَّغ به.. من الأفضل أن تبيع نفطًا أقلّ بسعر أعلى".

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى