انفوغرافيكتقارير الطاقة المتجددةسلايدر الرئيسيةطاقة متجددة

أكبر محطة طاقة رياح في الشرق الأوسط.. جبل الزيت في مصر (إنفوغرافيك)

أحمد بدر

تعدّ محطة جبل الزيت، أكبر محطة طاقة رياح في الشرق الأوسط، الواقعة بمنطقة البحر الأحمر في مصر، واحدة من كبريات محطات إنتاج الكهرباء من الطاقة المتجددة في العالم، سواء من حيث المساحة أو القدرات.

وبينما تستعد مصر لاستضافة قمة المناخ كوب 27، في مدينة شرم الشيخ، بنهاية نوفمبر/تشرين الثاني المقبل (2022)، تعمل الحكومة في مصر على زيادة قدرات توليد الكهرباء من الطاقة المتجددة، وفي مقدّمتها الطاقة الشمسية وطاقة الرياح، بالإضافة إلى دعم خفض الانبعاثات في القطاعات المختلفة

وأنشأت الحكومة المصرية أكبر محطة طاقة رياح في الشرق الأوسط في منطقة جبل الزيت، على مساحة 100 كيلومتر مربع، في مدينة رأس غارب، بمحافظة البحر الأحمر، ضمن مجموعة من مشروعات الطاقة المتجددة على طول الطريق من القاهرة إلى البحر الأحمر، مرورًا بالزعفرانة والغردقة وغيرها من المدن، وفق معلومات اطّلعت عليها منصة الطاقة المتخصصة.

قدرات محطة جبل الزيت

أكبر محطة طاقة رياح في الشرق الأوسط
محطة جبل الزيت لطاقة الرياح في مصر - الصورة من "إنرجي بلس"

تضم محطة جبل الزيت، التي تعدّ أكبر محطة طاقة رياح في الشرق الأوسط، وأنشئت عام 2018، نحو 290 توربينًا لتوليد الكهرباء من طاقة الرياح، في حين تبلغ قدرتها الإجمالية 580 ميغاواط، وتواصل الدولة جهودها لرفع عدد التوربينات إلى 1100 خلال السنوات القليلة القادمة.

ويضم المشروع الأول من المحطة نحو 120 توربين رياح، بقدرة 240 ميغاواط، ورُبِط نحو 100 توربين منها بشبكة الكهرباء القومية، في حين يضم المشروع الثاني 110 توربينات، بقدرة 220 ميغاواط، والمرحلة الثالثة 60 توربينًا بشبكة الكهرباء، بقدرة 120 ميغاواط، حسبما نشرت وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة المصرية.

وتأسست محطة جبل الزيت لطاقة الرياح، لتصبح أكبر محطات الطاقة المتجددة والنظيفة في منطقة الشرق الأوسط، وواحدة من أكبر المحطات عالميًا، إذ إنها أنشئت وفق أحدث التكنولوجيات، ما يجعلها قادرة على خفض 2.4 مليون طن من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون سنويًا.

موقع المحطة وطاقة الرياح

اختيرَ البحر الأحمر لإنشاء أكبر محطة طاقة رياح في الشرق الأوسط، بمنطقة جبل الزيت، بسبب تميّزها بقوة وسرعة الرياح العالية، والتي تصل إلى أكثر من 10.5 مترًا في الثانية، وفق ما اطّلعت عليه منصة الطاقة المتخصصة.

وتقع المحطة في مسار الطيور المهاجرة، خلال فصلي الخريف والربيع، إذ تحتوي على رادارات لرصد الطيور ومساراتها، بحيث تقف التوربينات عند مرورها خلال حركة الهجرة.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. شكرًا جزيلًا لتواصلكم
    قامت إدارة التحرير بتصحيح المعلومات

  2. مع حضرتك م أحمد محمود من موقع جبل الزيت قسم تشغيل لدي هيئة الطاقة الجديدة و المتجددة
    اولا متوسط سرعة الرياح هي 10.5متر/ثانية حيث ٢٠ كيلومتر/ساعة قليلة جدا
    ثانياً عدد التوربينات هي ٢٩٠ توربينة كل توربينة بتنتج ٢ ميجا
    ثالثاً لا يوجد لدي مشروع 75 توربينة إنما ٦٠ توربينة
    شكراً الرجاء تصحيح المعلومات في هذا المقال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق