سلايدر الرئيسيةانفوغرافيكتقارير الغازتقارير النفطعاجلغازنفط

أرقام مميزة لقطاع النفط في سوريا خلال 6 أشهر (إنفوغرافيك)

يواجه قطاع النفط في سوريا العديد من التحديات، وسط مساعٍ حكومية لإعادة تأهيل الحقول والآبار بدعم من الدول الصديقة، وفي المقدمة منها روسيا وإيران.

على مدار الـ11 عامًا الماضية، تراجع إنتاج النفط والغاز في سوريا، وسجل مستويات منخفضة مقارنة بما كان عليه، قبل الحرب، وسيطرة التنظيمات المسلحة على مناطق كبيرة من البلاد.

وكشفت بيانات رسمية لوزارة النفط في سوريا أن الخسائر المباشرة وغير المباشرة على للقطاع، منذ بداية الحرب حتى منتصف 2022، وصلت إلى 105 مليارات دولار.

وأوضحت أن عدد القتلى في قطاع النفط السوري وصل إلى 235 قتيلًا، في حين ارتفع عدد المصابين إلى 46 مصابًا، ووصل عدد المخطوفين إلى 112 مخطوفًا.

إنتاج النفط والغاز

على الرغم من التحديات، فإن قطاع النفط في سوريا سجل أرقامًا مميزة، خلال الأشهر الـ6 الأولى من العام الجاري، بدعم من محاولات الحكومة المستمرة لزيادة الإنتاج؛ لتأمين احتياجات المواطنين ومحطات الكهرباء من الوقود.

القوات ألأميركية - النفط السوري
بئر نفط في سوريا - أرشيفية

وسجل إنتاج النفط السوري متوسط إنتاج 80.3 ألف برميل يوميًا، خلال النصف الأول من 2022، في حين بلغ إجمالي الإنتاج نحو 14.5 مليون برميل.

وأوضحت وزارة النفط السورية، أن 14.2 ألف برميل يوميًا فقط هي الكمية التي تُسَلَّم إلى المصافي، في حين يقع الجزء الباقي من الإنتاج والمُقدَّر بـ66 ألف برميل يوميًا تحت سيطرة القوات الأميركية، في حقول المنطقة الشرقية.

في الوقت نفسه، بلغ إنتاج الغاز الطبيعي خلال الأشهر الـ6 الأولى من 2022، نحو ملياري متر مكعب بمعدل إنتاج 11.3مليون متر مكعب يوميًا، منه 11.1 مليون متر مكعب يوميًا من الغاز النظيف.

وتعمل وزارة النفط في سوريا على دعم محطات الكهرباء التي تواجه أزمة نقص حادّ في الوقود؛ ما يدفع الحكومة إلى زيادة عدد ساعات فصل التيار.

وشهد النصف الأول من العام الجاري تسليم 8.6 مليون متر مكعب يوميًا لوزارة الكهرباء؛ من أجل تأمين الوقود اللازم للمحطات، بما فيها محطة السويدية.

النفط السوري

تكرير النفط

بالتزامن مع أزمة الوقود التي تشهدها غالبية المحافظات السورية، تعمل الحكومة على تطوير وزيادة إنتاج المصافي، ومنها مصفاتا حمص وبانياس، لمواكبة الطلب المتنامي على الوقود.

ونجحت سوريا في تكرير نحو 1.990 مليون طن خلال النصف الأول من العام الجاري، في حين بلغ إنتاج المصافي من المشتقات النفطية نحو 355 ألف طن من البنزين الممتاز، و545 مليون طن من المازوت، و960 ألف طن من فيول (زيت الغاز).

في الوقت نفسه، بلغ الإنتاج الإجمالي من الغاز المنزلي نحو 42 ألف طن، موزَّع ما بين 12 ألف طن من المصافي و30 ألف طن من معامل الغاز، بما يعادل 234 طن يوميًا.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق