رئيسيةأسعار النفطسلايدر الرئيسيةنفط

أسعار النفط ترتفع بأكثر من 4%.. وخام برنت فوق 104 دولارات - (تحديث)

ارتفعت أسعار النفط بأكثر من 4%، في نهاية تعاملات اليوم الخميس، 7 يوليو/تموز 2022، في محاولة لاستعادة خسائرها الكبيرة التي لحقت بها خلال الجلستين السابقتين.

أعاد المستثمرون تركيزهم على الإمدادات المحدودة، بالتزامن مع استمرار المخاوف من ركود عالمي، بعد أن سجل التضخم في غالبية دول العالم مستويات قياسية.

وأظهر التقرير الأسبوعي لإدارة معلومات الطاقة الأميركية، ارتفاع مخزونات النفط في الولايات المتحدة بمقدار 8.2 مليون برميل خلال الأسبوع المنتهي 1 يوليو/تموز 2022، بعكس توقعات المحللين، في حين تراجعت مخزونات البنزين والمقطرات بنحو 2.5 و1.3 مليون برميل على التوالي.

أسعار النفط اليوم

في نهاية التعاملات، ارتفع سعر العقود الآجلة لخام برنت القياسي -تسليم شهر سبتمبر/أيلول- بنسبة 4%، ليسجل 104.65 دولارًا للبرميل، بعدما بلغ 106.35 دولارًا خلال الجلسة.

كما ارتفع سعر العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط -تسليم شهر أغسطس/آب- بنحو 4.3%، إلى 102.73 دولارًا للبرميل، بعدما تجاوز 104 دولارات خلال التعاملات، وفق البيانات التي اطّلعت عليها منصة الطاقة المتخصصة.

وأغلقت أسعار النفط، أمس الأربعاء، عند أدنى مستوى لها منذ 11 أبريل/نيسان، وجاء التراجع بعد انخفاض كبير يوم الثلاثاء على الرغم من شح الإمدادات العالمية.

وانخفض خام غرب تكساس الوسيط، الثلاثاء، بنسبة 8%، بينما انخفض خام برنت بنسبة 9%، وهو انخفاض قدره 10.73 دولارًا، وهو ثالث أكبر انخفاض للخام القياسي منذ أن بدأ التداول في عام 1988.

الطلب على النفط

قال رئيس أبحاث السلع في آي إن جي، وارن باترسون: "تستمر مخاوف الركود في النمو، ومن الواضح أن ذلك يثير بعض المخاوف بشأن توقعات الطلب".

وأضاف أنه من الصعب التوقع بحدوث انخفاض كبير في أسعار النفط؛ إذ لا تزال الفروق الشهرية لخام برنت في تراجع واسع؛ ما يشير إلى نقص الإمدادات، خاصة أن أسعار الخام الفورية أعلى من أسعار الأشهر المقبلة.

في المقابل، يراقب التجار احتمال حدوث اضطرابات في إمدادات النفط في اتحاد خطوط أنابيب بحر قزوين، الذي أمرته محكمة روسية بتعليق النشاط لمدة 30 يومًا.

ولا تزال الصادرات في خطوط أنابيب بحر قزوين، التي تتعامل مع نحو 1% من إمدادات النفط العالمية، تتدفق حتى صباح أمس الأربعاء.

المحادثات النووية

أشار باترسون إلى أنه لا يبدو أن المحادثات النووية الإيرانية الأخيرة قد حققت الكثير، حسبما ذكرت وكالة رويترز.

وشددت واشنطن العقوبات على إيران، أمس الأربعاء، وضغطت على طهران في سعيها لإحياء الاتفاق النووي الإيراني لعام 2015.

وخفضت مجموعة أوراسيا الاستشارية من احتمالات التوصل إلى اتفاق بين الولايات المتحدة وإيران هذا العام إلى 35% من 40%، قائلة إن طهران "من المحتمل أن تكون متناقضة" بشأن الصفقة.

أسعار النفط
خزانات نفط في اليابان - الصورة من رويترز

أزمة التضخم

في الأسابيع الأخيرة، تراجعت أسعار النفط إلى جانب سلع أخرى مثل المعادن وزيت النخيل مع رفع المصارف المركزية في جميع أنحاء العالم أسعارَ الفائدة لمحاربة ارتفاع التضخم؛ ما أثار مخاوف من تباطؤ اقتصادي حاد وتضرر الطلب على السلع.

ولا تزال شركة إف جي إي الاستشارية تتوقع نمو الطلب بنحو 2 مليون برميل يوميًا حتى نهاية عام 2023؛ إذ يواجَه التباطؤ الاقتصادي الذي يلوح في الأفق جزئيًا من خلال التعافي المستمر في التنقل.

وقال محلل إف جي إي، فريدون فيشاركي: "إذا لم يكن الركود المتوقع حادًا، فيجب أن يظل سعر النفط الخام في نطاق 100 دولار للبرميل خلال السنتين أو السنوات الثلاث المقبلة".

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق